ايران .. توليد اول عجل وفق تقنية تحديد الجنس

ولد أول عجل من عرق “جيرسي” باستخدام تقنية “إنتاج أجنة الأبقار المجمدة بامكانية تحديد الجنس” في معهد التقنيات الجديدة لعلوم الحياة، التابعة لمؤسسة الجهاد الجامعي في ايران.

وبحسب موقع IFP الخبري ، فانه وبعد شراء بعض العجول ذات من نسل “جيرسي” الممتاز في الشتاء الماضي، بدأت عملية إنتاج الجنين مختبريا في مركز ابن سينا البحثي باستخدام الحيوانات المنوية الانثوية الجيدة ووضع البيض وفق طريقة (OPU) من العجول واثمرت هذه العملية، في 13 تشرين الثاني، نوفمبر الجاري عن تولد اول عجل انثوي من هذا النسل الممتاز بصورة مختبرية.

واوضح مدير قسم علم الأجنة في مركز ابن سينا للبحوث أ”بو الفضل شيرازي” ، ان العملية التي تم إجراؤها هي :

استخدام طريقة OPU او (Ovum Pick Up) وهي في الواقع التقاط البويضة من الحيوان باستخدام الموجات فوق الصوتية. ويتم التلقيح الاصطناعي بالحيوانات المنوية في المختبر وزرع الخلية في الظروف المختبرية. ثم يتم، في وقت محدد، تجميد الجنين ونقله مباشرة إلى داخل البقرة المضيفة. و “القمح” هو أول عجل ولد وفق هذا الأسلوب بعملية تحديد الجنس.

الى ذلك بدأ مركز ابن سينا للبحوث نشاطه كمؤسسة لإنتاج الاجنة الحيوانية في إيران منذ حوالي 17 عاما. وفي السنوات الأخيرة، قام معهد البحوث بتسويق هذه المشاريع بهدف تشجيع مؤشرات اصلاح نسل الماشية في البلاد. ويمكن القول بأن هذه المشاريع تتماشى مع أحدث إنجازات التكنولوجيا الحيوية في مجال تكاثر المواشي في العالم.

واعلن شيرازي عن نجاح المرحلة الأولى من المشروع لأن عملية “الإنتاج المختبري للأجنة البقرية المجمدة من الجنس المطلوب” قد نالت التراخيص والموافقات اللازمة للتسويق، لكي نتمكن من تحقيق أقصى استفادة من الاستثمارات في هذا المجال في غضون المستقبل القريب.

هذا وعدّ نشاطات اصلاح النسل للأبقار في البلاد من الخطط المستقبلية للمعهد، واعرب عن اعتقاده أن هذا المشروع الهائل يمكن أن يكون له تأثير ايجابي كبير على نشاطات حقول تربية المواشي في إيران.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*