مسؤول ايراني : التهديدات الإرهابية لاوروبا مستوحاة من “الوهابية”

صرح المستشار الخاص لرئيس البرلمان الايراني في الشؤون الدولية ، اليوم الأربعاء 28 فبراير/شباط ، بان التهديدات الارهابية في منطقة غرب آسيا متجذرة في التيارات الفكرية المستوحاة من “الوهابية” السعودية ، مركزا على أنها توغلت حتى في أوروبا.

وبحسب موقع IFP الخبري ، استقبل أمير عبداللهيان صباح اليوم الأربعاء عضو مجموعة الصداقة البرلمانية بين مونتينيغرو وايران رئيس لجنة الدستور في برلمان مونتينيغرو “ميودراك فكفويتش”.

الى ذلك أشار المستشار الخاص لرئيس البرلمان في الشؤون الدولية الى أن إيران تتطلع إلى توثيق علاقاتها مع الدول الأوروبية بما فيها منطقة البلقان.

وأكد امير عبد اللهيان على ضرورة رفع مستوى التعاون السياسي والاقتصادي والسياسي بين البلدين، قائلا: ان سياسة الجمهورية الاسلامية الايرانية تتمثل في تنمية العلاقات الودية الحكومية والبرلمانية مع كافة الدول الأوروبية بما فيها مونتينيغرو.

وأشارعبد اللهيان إلى أن انعدام الأمن والتهديدات الإرهابية لمنطقة غرب آسيا متأصلان في التيارات المستوحاة من “الوهابية” التي تتجذر في أوروبا وفي أماكن أخرى من العالم.

وأضاف مستشار رئيس البرلمان أن زيادة المشاورات والتعاون الدوليين للتصدي لخطر التفكير الراديكالي والمتطرف للوهابية في المنطقة والعالم أمر لا غنى عنه في هذا الوقت.

ورحب بتطور العلاقات الثنائية بين البلدين موضحا أنه في مجالات السياحة، والتجارة، والتعاون وفي مجال اللغات، فضلا عن مختلف المجالات الأكاديمية العلمية ، هناك قدرات جيدة في الجمهورية الإسلامية ومونتينيغرو يمكن استثمارها بما يتماشى مع توسيع وتحسين العلاقات بين البلدين.

بدوره رحب عضو مجموعة الصداقة البرلمانية بين مونتينيغرو وايران بتوسيع العلاقات الثنائية في كافة المجالات وخاصة في المجالات البرلمانية والثقافية والفنية مركزا على أهمية العلاقة الثقافية بين البلدين.

واضاف : “إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية دولة كبيرة ذات شعب عظيم وحضارة عريقة في مجالات الفلسفة والشعر والرياضيات ومختلف المجالات الثقافية معربا عن امتنانه للشعب الإيراني على هذه الإنجازات الثقافية”.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*