وبحسب موقع IFP الخبري نقلا عن وكالة ارنا ، اضاف دائمي اليوم السبت “، ان مشروع ربط شبكة الكهرباء بدول الخليج الفارسي وبحر عمان كان مدرجا منذ فترة بعيدة على جدول اعمال وزارة الطاقة وانه يمضي الى الامام حيث عقدت دائرة شؤون الكهرباء التابعة لوزارة الطاقة العديد من الاجتماعات مع دول الجوار الجنوبية في منطقة الخليج الفارسي.

وتابع دائمي قائلا ان سياسة وزارة الطاقة قائمة على أن تتحول إلى مركز لتبادل الطاقة الكهربائية في المنطقة في مستقبل منظور و أن تكون نقطة الاتصال بين محطات الكهرباء للدول الجوار في الجنوب و الشمال و الغرب و الشرق.

واوضح دائمي إنه وعلى سبيل المثال فان انتاج قطر من الكهرباء يفوق حجم استهلاكها لذلك في حال ربط خطوطها بشبكة الكهرباء في ايران فاننا نتمكن من ترانزيت فائض انتاجها الى الدول الاوربية.

واضاف مساعد وزير الطاقة ان بلاده ومن خلال تبوأ مركز تبادل الكهرباء في المنطقة تتمكن من تغطية حاجاتها من دول الجوار في ساعات الذروة دون الحاجة الى بناء محطات إنتاج الطاقة و هذا يعود بالفائده الاقتصادية إليها.

واوضح المسؤول في وزارة الطاقة الايرانية ان صيانة خطوط الاتصال مع دول الجوار في جنوب ايران اصعب مقارنة مع دول الجوار في الغرب والشمال و الشرق لانه يجب في هذه الحالة إستخدام اسلاكا تحت البحر ورغم ذلك ان وزارة الطاقة ادرجت هذا المشروع على جدول اعمالها.