وبحسب موقع IFP الخبري ، قال شويغو خلال اللقاء، الذي عقد في موسكو اليوم الثلاثاء قبيل مؤتمر موسكو للأمن الدولي، إن “الموضوع الرئيسي لهذا المؤتمر يخص بلدينا، وعملنا المشترك في سوريا، الذي أتى بنتائج ملموسة وسمح بتحرير معظم الأراضي السورية من الإرهاب الدولي”.

وأضاف حاتمي : “الموضوع الرئيسي هو تعزيز الأمن في هذه المنطقة والانتقال إلى استعادة الحياة السلمية في سوريا وعودة اللاجئين إلى منازلهم”، مشيرا إلى أن هذه هي إحدى المسائل التي ستناقش خلال لقاء رئيسي البلدين غدا في أنقرة.