وبحسب موقع IFP الخبري ، فان وزير الدفاع القطري وفي حوار أجراه الاثنين مع مؤسسة “هيريتيج” في العاصمة الأمريكية واشنطن، تطرّق الى الاتفاق النووي الإيراني، قائلا : لا بد من استمرار الحوار مع إيران، وما ينبغي متابعته هو إجراءات تطبيق الاتفاق النووي بشكل جدي.

وتابع العطية قائلا : الرئيس الأمريكي ترامب هو الشخص الوحيد القادر على حل الأزمة الخليجية بمكالمة هاتفية واحدة؛ موضحا : لا نقبل أي إملاءات، ولكننا منفتحون على مناقشة أي نقطة يعتقدون (المسؤولون في دول الحصار) أنها مبعث قلق لهم.

واعتبر الوزير القطري أن لا أحد يستفيد مما يقع في الخليج (الفارسي) سوى التنظيمات الإرهابية؛ مضيفا “إن من يفتقدون الرؤى ويتصرفون بشكل صبياني يضرون بالمنطقة”؛ “نحن البلد الوحيد الجاد في مكافحة الإرهاب، ووقعنا مذكرة تفاهم مع الولايات المتحدة حول هذا الموضوع”.

وأردف العطية : امتلاكنا القوة أحد عوامل الاستقرار، خاصة في حال أرادت إحدى الدول أذيتنا.. لكن قطر لا تسعى نحو الحروب بل تعمل على حماية مجالها الجوي.