وبحسب موقع IFP الخبري ، اوضح فضلي لدى استقباله المفوض السامي للشؤون اللاجئين بالامم المتحدة “فيليبو غراندي” عصر الاحد في طهران، ان ايران تستقبل نحو 3 ملايين لاجئ افغاني بالوقت الراهن، مؤكدا ضرورة دخول اللاجئين الافغان بصورة مشروعة للبلاد، بحيث يتم ابعاد اولئك الذين يدخلون ايران بصورة غير مشروعة بمعدل 7 الاف شخص سنويا، داعيا لتوفير الظروف المعيشية من سكن وتعليم في بلدهم.

ولفت  رحماني فضلي الى أن ايران تتحمل تكاليف باهضة للحفاظ على اللاجئين، الذين توفر لهم ايران الامكانيات الدراسية والصحية والسكنية، داعيا الامم المتحدة النظر لهذا الموضوع بشكل عميق وجاد.

وتابع وزير الداخلية الايراني ، لاجل ادراك المشاكل الناجمة عن استقبال اللاجئين، ينبغي على جميع الدول بما فيها الاوروبية تقبل اللاجئين على خلفية ما تملكه تلك الدول من امكانيات تغطي الاعباء الاقتصادية والاجتماعية والسياسية المترتبة بهذا الخصوص.

وأكد رحماني فضلي ضرورة عقد اجتماع مشترك بين الامم المتحدة والدول الاوروبية لاتخاذ قرارات حاسمة بخصوص اللاجئين.