وبحس موقع IFP الخبري نقلا عن الوكالة التابعة لوكالة النفط الايرانية ، فأن ناقلة النفط تحمل شحنة مكثفات غاز من حقل بارس الجنوبي، وبيعت لشركة “هانوا توتال” الكورية ، حيث تعرضت للحادث واحترقت بمسافة 60 ميلا عن كوريا الجنوبية، وانقطع الاتصال معها حاليا.

الى ذلك نقلت وكالة ” شينخوا” عن  وزارة النقل الصينية يوم الأحد: إن 32 شخصا ، بينهم 30 مواطنا إيرانيا وبنغاليان، اعتبروا في عداد المفقودين بعد تصادم سفينتين مساء امس السبت قرب السواحل الشرقية للصين.

هذا وأضافت الوزارة أن التصادم وقع بين ناقلة النفط وسفينة شحن ضحمة وذلك في حوالي الساعة الثامنة ليلا في المياه الواقعة على بعد نحو 160 ميلا بحريا شرقي مصب نهر اليانغتسي.

كما أشارت إلى أن جميع أفراد طاقم السفينة الـ 32 كانوا من ناقلة النفط ، بينما تم إنقاذ جميع أفراد طاقم السفينة الأخرى وعددهم 21 شخصا وهم جميعا من المواطنين الصينيين.

وأشارت الوزارة إلى تسرب نفطي في البحر، الا انها لم تحدد المنطقة الملوثة بالتسرب النفطي.

يذكر ان سفينة الشحن الضخمة “سي.إف كريستال” التي كانت محملة بـ 64 ألف طن من الحبوب، تعرضت لأضرار جزئية. وتعود ملكية هذه السفينة إلى شركة شحن بحري صينية، وكانت متجهة من الولايات المتحدة إلى مقاطعة قوانغدونغ الصينية.