وبحسب موقع IFP الخبري ، كان محافظ البنك المركزي الايراني ولي الله سيف قد اوضح بهذا الخصوص في وقت سابق، بان السوق الثانوي سيعمل وفق آلية اتفاق المصدر والمستورد على تبادل العملة الاجنبية، وتسجيل هذا الاتفاق في المنظومة التجارية الشاملة.

هذا وبيّن سيف أن سعر الصرف في السوق الثانوي سيحدد وفق العرض والطلب.

يذكر أن ايران حددت سعر موحدا للعملات الاجنبية (الدولار= 42 الف ريال) في مارس /آذار الماضي، ومنعت تداول العملة الاجنبية في السوق الحر.