وبحسب موقع IFP الخبري ، أشار أحمدي في تصريح إعلامي ان الصيادين التسعة الذين اعتقلهم خفر السواحل السعودي منذ عامين عند الحدود المائية بين الجزر الفارسية والعربية، عادوا صباح اليوم إلى ايران مبيناً أن صاحب السفينة الذي أصيب برصاص لم يلق له أثر حتى الآن.

واضاف أن الصيادين كانوا قد دخلوا المياه الاقليمية السعودية لأجل الصيد، منوهاً إلى أنه سنوياً يعتقل خفر سواحل دول الخليج الفارسي عدد من الصيادين بسبب دخول المياه الاقليمية.

وأشار المسؤول الايراني أن ايران تتعامل بكل لطف وتسامح اسلامي مع صيادي تلك الدول ممن يدخول المياه الايرانية فيما لا يتم التعامل بالمثل مع الصياد الايرانيين.