وأضاف القائد في القوات البحرية التابعة للحرس الثوري في معرض تعليقه على تصريحات بعض المسؤولين العسكريين الأميركيين حول تغيير سلوك السفن الإيرانية في مسارات العبور الدولية وفي مواجهة السفن الأميركية إننا نشهد في الواقع تغير تصرفات الأميركيين وهم يهتمون أكثر بالقوانین الدولیة ويتجنبون الاقتراب من مياهنا الإقليمية في هذه المنطقة.

ونوّه عظمايى إلى أن القوات البحرية للحرس الثوري حافظت وتحافظ على السيادة البحرية للجمهورية الإسلامية في مضيق هرمز والخليج الفارسي بقوة وبناء علی واجباتها الذاتية قائلا ان  إجراء التمارین المنتظمة وإقامة الدورات البحریة والمراقبة وتطویر الإشراف المعلوماتی من برامجنا الحالیة التي ستستمر بقوة.