وبحسب موقع IFP الخبري تدارس البرلمان في جلسة اليوم الاوضاع الاقتصادية وتذبذبات سوق الصرف والعملات الاجنبية.

يأتي ذلك غداة أعلان محافظ البنك المركزي الايراني “ولي الله سيف” عن استحداث سوق ثانوي لصرف العملات الاجنبية في  غضون الاسابيع المقبلة.

وأوضح سيف خلال الاجتماع المشترك مع لجنتي الصناعات والدعم البرلمانيتين امس الاثنين، بأن تم صياغة تفاصيل السوق الثانوي وسيتم تخصيص 20 بالمئة من عوائد الصادرات غير النفطية للقطاع الخاص، لتغطية السلع غير الاساسية على اساس سعر توافقي.

وأكد محافظ البنك المركزي أن السوق الثانوي المزمع سيحد من نشوء اسعار صرف مجهولة، من قبل السماسرة.