الشاعر عمر الخيام هو أبو الفتح عمر بن إبراهيم الخيام النيسابوري، وإضافة إلى كونه شاعراً فقد كان منجماً وعالم رياضيات حيث ذاع صيته في خارج إيران أيضاً، ويرجح المؤرخون أنه ولد في سنة 439 هـ بمدينة نيشابور وفارق الحياة في سن الثامنة والثمانين بنفس هذه المدينة.

الحكايات المتداولة حول حياة هذا الشاعر المليئة بالأحداث ذات طابع أسطوري، ومنها رواية تقول بأنه تعاهد مع الخواجة نظام الملك الطوسي وحسن صباح حينما كانوا في باكورة حياتهم ويدرسون دراساتهم الابتدائية، أن يبادر كل واحد منهم إلى تربية زميله وتنمية شخصيته إذا أصبح عالماً كبيراً.

ويحكي المؤرخون أن عمر الخيام في سنة 452 هـ بادر إلى تدوين تقويم بالسنة الشمسية ” الفارسية ” بأمر من الحاكم آنذاك ملكشاه وجعل عيد النيروز أول يوم منه وبداية لفصل الربيع.

دفن الشاعر الإيراني الكبير عمر الخيام في مدينة نيشابور التي هي إحدى ضواحي مدينة مشهد ، وقبره اليوم على هيئة متحف باسم خيام في وسط حديقة جميلة زاخرة بالأشجار الخضراء الباسقة بحيث يمكن اعتبارها واحدة من أجمل المناطق في مدينة نيشابور، لذلك يقصدها الكثير من السائحين سنوياً ولا سيما في فصلي الربيع والصيف.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*