كوريا الشمالية تمنع الماليزيين من مغادرة اراضيها وماليزيا ترد بالمثل

بيونغ يانغ

منعت بيونغ يانغ جميع المواطنين الماليزيين من مغادرة أراضيها، بحسب ما أعلنت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية، ما يجعلهم رهائن محتملين وسط الأزمة المتفاقمة بين البلدين منذ اغتيال كيم جونغ نام في كوالالمبور.

ونقلت الوكالة الكورية الشمالية عن وزارة الخارجية الثلاثاء أن “جميع المواطنين الماليزيين ممنوعون مؤقتا من مغادرة البلاد إلى حين حل الحادثة التي وقعت في ماليزيا بالشكل المناسب”.

من جانبها أعلنت ماليزيا أن موظفي سفارة كوريا الشمالية ممنوعون من مغادرة البلاد، وذلك ردا على منع بيونغ يانغ مواطني ماليزيا من مغادرة أراضيه.

وقالت وزارة الداخلية الماليزية في بيان إنه “غير مسموح لأي مسؤول أو موظف في سفارة كوريا الشمالية بمغادرة البلاد”. وأوضح البيان تغريدة سابقة لوكالة الأنباء الوطنية أشارت إلى أن المنع يطال جميع مواطني كوريا الشمالية.

وكانت كوريا الشمالية أمرت الاثنين بطرد السفير الماليزي ردا على خطوة مماثلة قامت بها كوالالمبور في احدث فصول التوتر بين البلدين.

وشن سفير كوريا الشمالية كانغ شول قبل مغادرته ماليزيا هجوما على سلطات كوالالمبور التي اتخذت قرار طرده معتبرا انها تجري تحقيقا “منحازا” في اغتيال كيم جونغ نام الاخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون في 13 شباط/ فبراير في مطار كوالالمبور الدولي بغاز أعصاب فتاك.

وأضافت الوكالة الكورية أن بيونغ يانغ تأمل في أن تحل الحكومة الماليزية المسألة “بطريقة عادلة ومناسبة وبنية حسنة”، مشيرة إلى أنه سيسمح للدبلوماسيين والمواطنين الماليزيين في كوريا الشمالية “بمزاولة أعمالهم والعيش بشكل طبيعي”.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*