كوريا الشمالية تطلق 4 صواريخ 3 منها نحو اليابان

أعلن كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوجا، اليوم الإثنين، للصحفيين، بأن كوريا الشمالية أطلقت 4 صواريخ، 3 منها سقطت بالمناطق الاقتصادية الخاصة في اليابان .

وقالت وزيرة الدفاع اليابانية تومومي إينادا إن الصواريخ التي أطلقتها كوريا الشمالية سقطت على بعد 300 كيلومتر من الساحل الشمالي الغربي لليابان.

وأضافت إينادا، أن 3 من هذه الصواريخ سقطت داخل المنطقة الاقتصادية لليابان على بعد ما بين 300 كيلومتر و350 كيلومترا.

ووفقا لها لم يتم الإبلاغ عن وقوع أضرار نتيجة أطلاق كوريا الشمالية لهذه الصواريخ.

واحتجت اليابان على بيونغ يانغ لإطلاقها الصواريخ، إذ سقطت ثلاثة منها في المنطقة الاقتصادية لليابان، ما اعتبره رئيس وزراء اليابان شينزو آبي تهديدا لبلاده وقال إن “أحدث عملية إطلاق لصواريخ باليستية تظهر بوضوح وجود تهديد جديد من كوريا الشمالية”.

هذا وفي وقت سابق، اعلن الجيش الكوري الجنوبي أن كوريا الشمالية أطلقت في ساعة مبكرة من صباح الإثنين بالتوقيت المحلي مقذوفا لم تُعرف طبيعته من منطقة تونجتشانج-ري حيث توجد قاعدة للصواريخ، وجاء ذلك وفقا لوكالة يونهاب لكوريا الجنوبية.

وقال الجيش إن المقذوف سقط في البحر قبالة الساحل الشرقي لكوريا الشمالية.

ونقلة وكالة يونهاب عن هيئة الأركان المشتركة لجيش كوريا الجنوبية: “اليوم في الساعة 07:36 بالتوقيت المحلي أطلقت كوريا الشمالية مقذوف غير معروف باتجاه بحر اليابان قرب منطقة تونجتشانج-ري”.

واستبعد الجيش الكوري الجنوبي أن تكون الصواريخ الأربعة التي أطلقتها كوريا الشمالية باليستية عابرة للقارات ولكن “هناك حاجة لمزيد من الوقت لتأكيد ذلك”، حسب بيان الجيش.

ودعت سيئول إلى نشر نظام ثاد الأمريكي المضاد للصواريخ بسرعة، وقال القائم بأعمال رئيسة كوريا الجنوبية هوانغ كيو-آن، “علينا الانتهاء بسرعة من نشر نظام ثاد والحصول على نظام دفاعي ضد الصواريخ النووية لكوريا الشمالية”.

من جهته قال مكتب هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الكورية الجنوبية إن “كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تجريان تحليلا دقيقا للحصول على مزيد من المعلومات”، وأضاف أن الجيشين الكوري الجنوبي والأمريكي يقومان بدراسة عملية الإطلاق، وأشار في بيان إلى أن هذه الصواريخ انطلقت لمسافة ألف كيلومتر في المتوسط ووصلت لأقصى ارتفاع بلغ نحو 260 كيلومترا، في رد محتمل من كوريا الشمالية على التدريبات الأمريكية الكورية الجنوبية المشتركة التي بدأت الأسبوع الماضي.

يذكر أن كوريا الشمالية قد هددت باتخاذ “إجراءات انتقامية قوية” بعد أن بدأت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تدريبات عسكرية مشتركة يوم الأربعاء لاختبار استعدادهما الدفاعي ضد أي عدوان محتمل من قبل كوريا الشمالية.وانتقدت كوريا الشمالية هذه التدريبات السنوية ووصفتها بأنها استعداد لحرب ضدها.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*