ایران .. نريد حجا آمنا وضمان حقوقنا

أعلنت منظمة الحج والزيارة الإيرانية عن إستمرار المفاوضات بين الجانبين الإيراني والسعودي، بشأن مشاركة الحجاج الإيرانيين في موسم الحج القادم، مؤكدة أن إيران ستواصل السعي لإقامة حج آمن، وضامن لحقوق الحجاج.

و أصدرت منظمة الحج والزيارة اليوم الثلاثاء بياناً شرحت فيه آخر مستجدات المفاوضات الجارية في السعودية بين الوفد التفاوضي الإيراني والمسؤولين السعوديين المعنيين بشأن إقامة موسم الحج القادم، مؤكدة إستمرار هذه المفاوضات.

وذكرت منظمة الحج والزيارة في بيانها: فيما يخص مفاوضات حج العام القادم، نعلن للشعب الإيراني الكريم، ووسائل الإعلام، أن المفاوضات وخلال الأيام الماضية، شهدت عقد العديد من الإجتماعات على مستوى الخبراء من قبل الطرفين المتفاوضين، لبحث ومناقشة الأبعاد المختلفة لقضية حج العام القادم، إلا أنه وبسبب تشعب المواضيع المتعلقة بهذا الأمر، وضرورة متابعتها، فإن المفاوضات ماتزال مستمرة.

ومن المتوقع أن يعقد اليوم إجتماع عمل آخر بين رئيس الوفد الإيراني، ووزير الحج السعودي، مضيفة أنه ونظراً للطبيعة الخاصة للحج والمفاوضات، وضرورة الوصول للإستنتاجات اللازمة، ومع التأكيد على المكانة الحساسة للإعلام والرأي العام، فإنه سيتم الإعلان عن كافة النتائج المتعلقة بهذه المفاوضات بأقرب فرصة ممكنة.

وأضاف البيان أن الوفد الإيراني يسعى للوصول إلى إقامة موسم حج آمن وكريم، وضامن لحقوق الحجاج الإيرانيين، لافتاً إلى أنه وفي حال توفرت الإرادة الحقيقية لدى الجانب السعودي، فإنه ستكون هناك إمكانية للتوصل لإتفاق بهذا الشأن.

وكان الوفد التفاوضي الإيراني قد غادر البلاد يوم الأربعاء الماضي الـ22 من فبراير/ شباط الجاري إلى مدينة جدة السعودية بناءً على دعوة وجهتها له الرياض، للتفاوض بشأن مشاركة الحجاج الإيرانيين في موسم الحج القادم.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*