ایران تحذر من تسييس قضايا حقوق الانسان

عراقجي

اكد مساعد الخارجية الايرانية للشؤون القانونية والدولية عباس عراقجي، ضرورة تجنب اعتماد التوجهات السياسية في مجال حقوق الانسان، مشددا على اعتماد التعاطي والحوار في هذا المجال.

جاء ذلك في كلمة القاها عراقجي خلال الاجتماع رفيع المستوى لمجلس حقوق الانسان المنعقد في جنيف بسويسرا امس الثلاثاء، والذي استعرض فيه مواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية في مجال حقوق الانسان.

وقال عراقجي، رغم بعض التقدم الحاصل في مجال حقوق الانسان خاصة علي صعيد الهيكلية والمفهوم الا انها تواجه تحديات جديدة على المستوى العالمي.

واعتبر ان من اهم هذه التحديات ظهور الجماعات المتطرفة والعنفية في مختلف مناطق العالم، بدءا من الجماعات التكفيرية في منطقة الشرق الاوسط الى الجماعات التي تروج للخوف من الاسلام والاجانب في الغرب.

ولفت الى مبادرة الرئيس حسن روحاني التي طرحها في اجتماع منظمة الامم المتحدة قبل 3 اعوام بشان ايجاد عالم خال من العنف والتطرف والذي تمت المصادقة عليها بالاجماع من قبل الجمعية العامة، واعتبرها بانها تحظى بالاهمية في مثل هذه الظروف، داعيا الى تقديم الدعم العالمي لهذا القرار.

واكد مساعد الخارجية الايرانية ضرورة دراسة جذور التطرف وايديولوجية التطرف التكفيري التي تحث الشباب بعد غسل ادمغتهم على ارتكاب اعمال جنونية وارهابية.

واعتبر ان من الضرورة الاساسية، انهاء الدعم الايديولوجي والمالي والعسكري للجماعات المتطرفة مثل داعش وتجنب الاساءة لاديان مثل الاسلام واتباعها او دفعهم الى الهامش.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*