المرجع السيستاني.. فتوى الجهاد الكفائي ماتزال نافذة

المرجع السيستاني

أكد المرجع الديني آية الله السيد علي السيستاني، الجمعة، أن فتوى “الجهاد الكفائي” لقتال تنظيم “داعش” الارهابي ماتزال نافذة، عازيا ذلك الى “استمرار موجبها”.

ووجه احد مقلدي المرجع السيستاني سؤالا بقوله، إنه في عام ۲۰۱٤ عندما سقطت الموصل ومناطق واسعة اخرى من العراق بيد “داعش” دعوتم في الجمعة الى الدفاع الكفائي، ومنذ ذلك اليوم تم تحرير العديد من المناطق وامكن دفع المخاطر عن كثير من المدن، فهل تلك الدعوة ماتزال قائمة ام ان بإمكان المتطوعين الرجوع الى اعمالهم الاعتيادية؟.

واجاب السيستاني قائلا، بحسب مكتبه، “قد افتينا بوجبوب الالتحاق بالقوات المسلحة وجوبا كفائيا للدفاع عن الشعب العراقي وارضه ومقدساته، وهذه الفتوى ماتزال نافذة لاستمرار موجبها، بالرغم من بعض التقدم الذي احرزه المقاتلون الابطال في دحر الارهابيين”.

يشار الى ان المرجعية الدينية في النجف الاشرف دعت في (۱۳ حزيران ۲۰۱٤)، القادرين على حمل السلاح ومقاتلة الإرهابيين إلى التطوع للانخراط في صفوف القوات الأمنية، عقب سيطرة تنظيم “داعش” على مدينة الموصل ومساحات واسعة من صلاح الدين وديالى، فيما طالبت بتكريم الضباط الذي ابلوا بلاءً حسنا.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*