الحرس الثوري..سنوقف السفن المخالفة في الخليج الفارسي

جاء ذلك خلال الإعلان رسمياً عن إناطة مسؤولية ايقاف السفن المخالفة في مياه الخليج الفارسي بالقوات البحرية لحرس الثورة الإسلامية، وذلك وفقاً لإتفاقية وقعت بين القوات البحرية لحرس الثورة، ومنظمة الموانئ والملاحة الإيرانية، على ان تقوم القوات البحرية لحرس الثورة بتسليم تلك السفن إلى منظمة الموانئ والملاحة.

وأوضح قائد القوة البحرية الاميرال “علي فدوي” في حرس الثورة الإسلامية على هامش مراسم توقيع الإتفاق الذي تم في مجمع ميناء الشهد رجائي في “بندر عباس” جنوب البلاد: أن المجموعات البحرية الإيرانية تتمتع بالوحدة والتواصل الجيد فيما بينهما، مؤكداً أن توقيع هذا الإتفاق سيزيد من التعاون بين القوة البحرية في حرس الثورة ومنظمة الموانئ والملاحة.

وأضاف فدوي: أنه وبتوقيع هذا الإتفاق، فإنه سيتم وضع آلية جديدة للتعاون بين الطرفين الموقعين، والعمل في المجالات المختلفة، مثل البيئة، والبحث والإنقاذ وغير ذلك من المجالات الأخرى.

وأشار قائد القوة البحرية في حرس الثورة الإسلامية إلى التلوث الناتج عن السفن في مياه الخليج الفارسي، قائلاً: عندما قامت إحدى السفن بإفراغ مخازنها الملوثة في الآسكا، غرمتها إحدى المحاكم هناك مبلغ 2 مليون دولار، لكن عندما حدث أمر مشابه لهذا في مياه الخليج الفارسي، وداخل المياه الإقليمية الإيرانية، فإن السفينة المتسببة بهذا التلوث لم تغرم سوى مليون دولار واحد.

وتابع الاميرال فدوي: في هذا الشأن، وطبقاً للإتفاق الموقع، فإن القوات البحرية لحرس الثورة الإسلامية ستقوم بايقاف السفن المخالفة، وتسليمها للمنظمة المعنية، لافتاً إلى أن العام الماضي شهد قيام القوة البحرية للحرس بايقاف سفينتين مخالفتين وتسليمهما للجهات المعنية.

وذكر قائد القوة البحرية لحرس الثورة الإسلامية أنه بالقوة العسكرية التي أنشأها حرس الثورة الإسلامية في الخليج الفارسي، ومضيق هرمز، فإنه يمكن القول وبكل ثقة، أنه لا يوجد بلد يمتلك قدرات كهذه بحيث يمكنه من خلالها إيقاف السفن الأمريكية أو غيرها.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*