الجزائرتسعى لكسر احتكار قطر لحقوق البث الرياضي

أكد المدير العام للتلفزيون الجزائري ‘توفيق خلادي’، اليوم الأحد، أن مساعي الجزائر لكسر احتكار بث الأحداث الرياضية الكبري بإفريقيا في طريقها إلي التجسيد، وسيتمكن كل مواطني القارة من مشاهدة ومتابعة كل الأحداث الرياضية الكبيرة علي المدي القريب.

وقال توفيق خلادي، وهو أيضا نائب رئيس الجمعية العامة الـ 10 لاتحاد إذاعات الدول الإفريقية، في حوار للإذاعة الجزائرية، إن الجمعية العامة الـ 10 لاتحاد إذاعات الدول الإفريقية المجتمعة بدكار ‘صادقت علي قرار تنظيم السوق الإفريقية لحقوق نقل وبث المباريات’.

وأوضح توفيق خلادي أنه تقرر ‘إنشاء سوق إفريقية موحدة، للقضاء علي الفوضي التي تشهدها القارة حاليا’، مؤكدا أنه تقررت العودة إلي سوق واحدة وهو إفريقيا.

وكانت السوق الإفريقية للبث مقسمة في السابق إلي سوق المغرب العربي، وسوق جنوب إفريقيا، وسوق نيجيريا ومنطقة إفريقيا ما تحت الساحل، وهو ما جعل من مهمة الاتحاد الافريقي في المفاوضات مع جميع ملاك الحقوق جد صعبة.

وبحسب توفيق خلادي، فإن ‘المفاوضات مع سوق موحدة ستمكن من اقتناء حقوق نقل الأحداث الرياضية الكبري بأسعار معقولة تتيح للجماهير الإفريقية متابعة المباريات الكبري إذاعيا وتلفزيا’، مشيرا إلي أن الخطوة المقبلة ستتمثل في ‘وضع الإطار القانوني لهذه السوق الموحدة الجديدة’.

ويعتمد هذا الإطار القانوني علي ‘المرور علي البرلمان الافريقي لإعداد لائحة تطلب من جميع البرلمانات الإفريقية تشريع قوانين تمكن من مواجهة جميع الفيدراليات المحلية والفيدرالية الإفريقية والفيفا، مثلما تم سابقا في أوروبا من خلال ما يعرف ‘بـالتلفزيون دون حدود’ الذي أقرته اللجنة الأوربية.

في السياق نفسه كان المدير العام لاتحاد إذاعات الدول العربية ‘عبد الرحيم سليمان’ قد دعا، علي هامش اجتماع الاتحاد بالجزائر الذي اختتم أمس السبت، ‘أن تعزيز المنظومة التشريعية العربية بقوانين جديدة تحمي المشاهد العربي من احتكار حقوق بث المقابلات الرياضية ومختلف البرامج والأخبار أضحي ضرورة قصوي’.

وقال عبد الرحيم سليمان ‘إن غول المال حرم الجماهير من متابعة أهم الاحداث الرياضية، بسبب ضعف المنظومة التشريعية العربية’، مشيرا إلي أنه ‘في أوروبا مثلا هناك قوانين تحمي المشاهد ولا يمكن في أي حال من الأحوال أن تقوم قناة خاصة بشراء حقوق البث وتحرم القناة العمومية من بث تظاهرات هامة’.

وقال عبد الرحيم سليمان إن هناك قنوات احتكرت حقوق البث وتبيعها ‘بسعر يفوق 50 مرة ثمنها الحقيقي’، مؤكدا أن الاتحاد يعمل حاليا لسن قوانين عربية ومحلية لحماية المواطنين من مثل هذه الممارسات وضمان حقه الإعلامي’، مشيرا إلي أن 90 في المائة من العرب لا يملكون قنوات مشفرة.

وكان التلفزيون الجزائري قد اعتذر للجزائريين عن عدم قدرته علي بث مباريات كأس إفريقيا للأمم لكرة القدم التي احتضنتها الغابون مؤخرا، بسبب المبلغ الضخم والخيالي الذي طرحته الجهة المحتكرة لحقوق البث والذي ناهز 20 مليون دولار.

وتحتكر قنوات ‘بي. أن سبورت’ القطرية حقوق بث أهم الأحداث الرياضية التي يتابعها المشاهد العربي والإفريقي، خاصة مباريات كرة القدم، مثل كأس العالم وكأس أمم إفريقيا وكأس آسيا.

 

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*