دبلوماسي ايراني يحذر المقاومة من الوقوع في فخ النزاعات

sabah zanganeh

أجرى موقع “قانون” الخبري مقابلة مع الخبير في شؤون الشرق الأوسط والسفير الايراني الأسبق لدى منظمة المؤتمر الاسلامي “صباح زنكنة” حول اهمية محور المقاومة والدعم المالي والمعنوي الايراني للفصائل الفلسطينية وتداعيات اداء هذه االفصائل على الساحة وعلى المستوى الاقليمي والعالمي.

وفي مقدمة المقابلة المقتضبة كتب الموقع الخبري: ان الدفاع عن محور المقاومة ودعم مظلومي العالم أمام الاستكبار والقوى العالمية تشكل احدى المباديء السياسية للجمهورية الاسلامية ، وان طهران قدمت دعمها المالي والمعنوي خلال السنوات الماضية ولكن بعض الفصائل الفلسطينية غيرت مواقفها باتجاه معاكس لسياسة ايران الداعمة للوحدة الفلسطينية.

وأضاف الموقع: ان حركة المقاومة الاسلامية (حماس) هي احدى الفصائل المدعومة من قبل ايران ولكن بعد التحولات الاخيرة في المنطقة اتخذت منحى سياسيا خاصا بها يعارض محور المقاومة.

وأكد موقع “قانون” على ان قائد الثورة والمسؤولين الكبار فصلوا حساب القضية الفلسطينية عن الفصائل الفلسطينية حيث أشار آية الله الخامنئي أمس في مراسم افتتاح المؤتمر الدولي السادس لدعم الانتفاضة الى نقطة مهمة واشترط تقديم المساعدات للفصائل حسب قربهم من محور المقاومة.

من أجل معرفة الحالة الفلسطينية في ظل نشاط الفصائل على الساحة اجرى موقع “قانون” المقابلة المقتضبة التالية مع د. صباح زنكنة:

سؤال: كيف يمكن تقديم المساعدات الايرانية للفصائل الفلسطينية كي يؤدي الى تعزيز محور المقاومة؟

جواب: الموضوع المهم الذي أثاره قائد الثورة في مؤتمر دعم الانتفاضة الفلسطينية هو المساعدات المالية لمحور المقاومة. على المسؤولين المحليين ورؤساء المقاومة في المنطقة ان ياخذوا كلام القائد بنظرالأعتبارلأجل اعلاء فلسطين في كفاحها ضد اسرائيل وتقوية البنية  الاقتصادية للشعب الفلسطيني امام الظلم وتدمير المنازل وتجريف الاراضي الزراعية .

سؤال: كيف تصرف الفصائل الفلسطينية خلال  هذه السنوات مساعدات الدول الاسلامية؟

جواب: على الفصائل الفلسطينية ان لا تصرف المساعدات على النزاعات السياسية والتوترات السائدة في الدول الاخرى كـ سوريا . الخلافات والتوترات تحصل بين الدول وعلى مستويات اقليمية وعالمية ولكن محور المقاومة يتواجد في فلسطين وسوريا ولبنان واي مكان آخر وعليه ان يهتم بتحرير بلده ويتجنب الولوج في النزاعات الخارجية والألاعيب السياسية.

سؤال: ما هو السبب الاساس في الخلاف بين الفصائل الفلسطينية؟

هناك بعض الخلافات بين الفصائل المتواجدة في فلسطين ومن ضمنها السياسات الداخلية للفصائل وقضايا عالمية واقليمية واختلاف في الرؤى. النقطة اللافتة للنظر هي ان لاتذهب مصالح الشعب الفلسطيني سدى بسبب النزاعات الداخلية والخارجية. وأشار القائد في كلامه الى ضرورة صرف المساعدات في اطار تقوية الشعب الفلسطيني وباعتقادي يجب توضيح شروط تقديم الدعم المالي من خلال الحوار الدبلوماسي.

 

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*