ايران تقلص مستوی علاقاتها الإقتصادیة مع إقلیم کردستان

ايران تقلص مستوی علاقاتها الإقتصادیة مع إقلیم کردستان

صرح أمین هیئة تطویر التعاون الإقتصادي بین إيران والعراق أن مشروع إنفصال إقلیم کردستان العراق یتعارض تماما مع الدستور العراقي قائلا ان إيران طالبت شرکاتها النشطة في إقلیم کردستان بتخفیض مستوی نشاطاتها.

وبحسب موقع IFP الخبري ، أضاف “سعید اوحدی”  خلال إجتماع عقد أمس الإثنین حول إستفتاء إقلیم کردستان العراق وتداعیاته علی العلاقات الإقتصادیة والسیاسیة مع إيران ان بلاده قد أعلنت موقفها في هذا الشأن ولم تعترف بالإستفتاء کما دعت شرکاتها النشطة في کردستان العراق بتقلیص نشاطاتها لتستطیع إتخاذ قرارات وفقا للظروف.

وقال المسؤول الايراني ان الیوم تشهد العلاقات الإقتصادیة مع العراق  ظروفا مطلوبة ونأمل في أن یخضع المسؤولون في إقلیم کردستان العراق للدستور العراقي .

وأضاف اوحدي أن بلاده  تعتبر البلد الوحید الذي قدمت دعمها للشعب في إقلیم کردستان والعراق وقد تم إتخاذ قرار خاطئ وغیر عقلاني وفق أجندات صهیونیة مما لا یصب في صالح الشعب في الإقلیم وبالتأکید ترفضه ایران والکیان الصهیوني هو أول کیان دعم هذا القرار.

وذکر أن ايران  هي محور صنع قرارات في التطورات الإقلیمیة ونتمني أن نشهد تطویر العلاقات الإقتصادیة مع الإقلیم وأن یعود من هذا القرار الخاطئ الذي یتعارض مع القوانین الدولیة.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*