مسؤول ايراني .. الأعداء وضعوا 10 إستراتيجيات للتأثير على الإنتخابات

مصلحي

قال وزير الأمن الإيراني السابق حيدر مصلحي أن أعداء ايران يعتبرون الإنتخابات فرصة لإسقاط الثورة، مضيفاً: إن الأعداء عشية الإنتخابات وعندما يقترب الوقت من إتخاذ القرار الحاسم، سيسعون عبر 10 طرق وبالنفوذ بين أبناء الشعب، والنخب، والمسؤولين للحيلولة دون إتخاذ الشعب والنخب والمسؤولين القرار الصحيح، وبالتالي إتخاذ القرار الخاطئ.

وبحسب موقع IFP الخبري ، بيَّن مصلحي ان الأدوات الخارجية يمكن تقسيمها إلى فريقين، فريق إقليمي و خارجي ويشمل السعودية وأدواتها من المنافقين، والملكيين، وآخر يشمل الإستكبار الذي يضم الإتحاد الأوربي وأمريكا والتكفيريين الذين هم جميعاً بصدد التدخل في الإنتخابات القادمة.

وقال مصلحي أن الإستكبار وعبر الأهداف القصيرة، والمتوسطة، والبعيدة المدى، يسعى للنفوذ في بنية النظام، أو لحماية مصالح الحركات الحليفة لنظام الهيمنة، وكل ذلك يمكن له أن يصل إليه عبر النفوذ والتأثير على نتيجة الإنتخابات.

وتابع مصلحي قائلاً: إن فتنة العام 2009 ونظراَ لكونها إحدى الأهداف بعيدة المدى للأعداء، فإنها لم تنتهي وحسب، بل ما تزال متواصلة من قبل بعض المنافقين والملكيين.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*