الأشهر الـ “أربعین” !

رحب رئيس تحرير صحيفة “جوان” – عبدالله کنجي – عبر قناته في التلغرام بموقف الرئيس الايراني حسن روحاني ازاء تمديد الولايات المتحدة للعقوبات ضد طهران لـ 10 اعوام اخرى، وعدم الالتزام بتعهداتها النوویة.

واستذكر رئيس تحریر صحیفة “جوان” [الأصولیة] موقفا مماثلا للرئيس الايراني الاسبق محمد خاتمي، عندما ابداه بعد مرور 3 اعوام و 4 اشهر من بدء دورته الرئاسية الثانية؛ موقفٌ ارتبط حینها برؤيته للـ “اصلاحات”.

ویضیف “عبدالله کنجي” ان الرئيس روحاني اعترف صراحة بتنصل الولايات المتحدة عن التزاماتها، وذلك بعد مرور 3 اعوام و4 اشهر ایضا من وصوله لسدة الحکم.

وبحسب الصحفي الايراني فأن الرئيس اقر بانه ينبغي ترك التفائل غير المبرر والتفكير الساذج، مضیفا: “ان ما اقدم عليه الرئيس  – روحاني – يذكرني بموقف للرئيس خاتمي حيث لم يكشف عن شرحه لمفهوم ‘الاصلاحات’ الا بعد انقضاء 40 شهرا علی دورته الرئاسية الثانية، ذلك عندما وقفت عناصر معادية للثورة بوجه خاتمي. حینها قال صراحة ان الاصلاحات التي يسعى اليها لاتخرج عن اطار النظام”.

ویضیف الاعلامي الایراني ان هذا الاقرار المتأخر لايعني عدم الادراك للحقائق، بل يدل علی الرؤية “الخاطئة” وعدم الاطلاع على نظرة الغرب ازاء النظام الاسلامي.

وکان الرئيس روحاني وخلال تقديمه مشروع الموازنة للعام الايراني الجديد للبرلمان، هاجم واشنطن، اثر التصویت علی قانون داماتو من قبل الكونغرس.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*