لماذا تنوي تركيا بناء جدار عازل على الحدود مع ايران؟

لماذا تنوي تركيا بناء جدار عازل على الحدود مع ايران؟

تخطط الحكومة التركية لبناء جدار على الحدود مع إيران بهدف “منع تدفق الإرهابيين وعناصر حزب العمال الكردستاني إلى أراضيها”، حسب ما أفادت صحيفة “حرية” التركية.

وكتبت الجريدة نقلاً عن مسؤول مطلع في الحكومة التركية رفض الكشف عن هويته أنه بعد الاستفتاء الأخير حول تعديل الدستور في البلاد، فإن أنقرة تريد أن تعيد النظر في استراتيجيتها الأمنية المتعلقة بحفظ الأمان في حدودها الجنوبية والشرقية، وأنها تخطط لبناء جدار حدودي مع إيران على غرار الجدار بينها وبين سوريا.

من جهته كتب مستشار رئيس البرلمان الايراني منصور حقيقت بور مقالا عدد فيه اسباب بناء هذا الجدار.

وجاء في المقال: تركيا بسكانها الـ 80 مليون نسمة كانت تعاني من توترات مع جيرانها طيلة حياتها السياسية وان تقلص واتساع رقعة هذه الدولة سياسيا وجغرافيا في فترة العثمانيين خلق لها ذرائع لخوض توترات ومعارك، ذرائع كالمياه والطاقة والقوميات التي أدت الى معارك مع العراق وسوريا وارمينيا وقبرص ومصر و…

وأضاف كاتب المقال: اليوم السلطات التركية اتخذت سياسات خاطئة من ضمنها اتّباع السعودية وقطر وفي الآونة الأخيرة واكبت اسرائيل ولكن فشل هذه الجهات في سوريا والعراق شوهت سمعة رجب طيب اردوغان في تركيا.

من جهة اخرى، والكلام لكتاب المقال، فان المعارك المسلحة مع الأكراد والمعارضين ادت الى هشاشة الأمن وعدم الاستقرار وانهيار الاقتصاد وضعف صناعة السياحة ، كما ارتفعت الميزانية الأمنية والعسكرية . أضف الى ذلك هروب الارهابيين من سوريا والعراق باتجاه تركية والذين قد ينتظموا هناك ويقوموا بعمليات تخل بالأمن .

ويرى كاتب المقال ان عدم نجاح السياسات الاقليمية وتعزيز الازمات الداخلية افقدت مكانة تركيا سياسيا جغرافيا. اضافة الى ان الحكومة الامريكية لاتثق بالسيد اردوغان وان التوتر المتصاعد مع الاتحاد الاوروبي حال دون الحاق تركيا بالاتحاد…

وعدد حقيقت بور اسباب بناء الجدار العازل كالتالي:

  • سياسة الاسقاط او كيل الاتهامات لخارج البلاد:

ينوي اردوغان حرف الرأي العام عن أزمة فقدان الأمن في تركيا والاشارة الى ايران كسبب لذلك .

2- ايحاء محور اساسي للتهديد:

يريد اردوغان من وراء ذلك الايحاء بان ايران هي من أفشلت سياسات تركيا في المنطقة

3 – محاكاة النموذج الأمني في الولايات المتحدة:

اقتراح ترامب لبناء جدار فاصل بين الولايات المتحدة والمكزيك

4-  الحيلولة دون انتشار الثورة الاسلامية في ايران:

لدى الثورة الاسلامية اليوم مكانة مرموقة بين الشيعة والعلويين وابناء السنة والأكراد في تركيا

وتعتزم السلطات التركية من خلال ذلك تهديد الجماعات الموالية لايران.

5- اشاعة التخويف من ايران:

يسعى اردوغان الى طرح الاسطوانة المشروخة لامريكا واسرائيل والاراذل من عرب المنطقة لتخويف العرب من ايران وتعزيز مكانته بينهم.

6- تناغم وتنسيق مع أمراء السعودية:

عناصر عسكرية سعودية طرحت الاسبوع الماضي استراتيجية نقل الاضطرابات الى ايران ومما لا شك فيه ان استشهاد قوات الحرس في ميرجاوة (على الحدود الباكستانية ) على ايدي الشريرين، ذو صلة بعناصر الاستخبارات الباكستانية كما يمكن وضعه في خانة طاعة تركيا وباكستان وتطبيقهما لسياسات السعودية على الحدود الايرانية.

وتطرق كاتب المقال الى ان قرار تركيا لبناء جدار عازل، يصب لصالح الجمهورية الاسلامية الايرانية في المجال الاقتصادي والسياسي، موثقا كلامه بتهريب السلع بمليارات من الحدود التركية الى داخل ايران والذي أضر بالاقتصاد الايراني وزاد من البطالة .

وطالب حقيقت بور في نهاية مقالته تركيا وايران لاعادة  النظر في الغاء التاشيرات المتبادلة ، مؤكدا على ضرورة اعادة التاشيرات لرعايا البلدين لتفادي هروب الثروة الوطنية وترشيد السياحة الى داخل ايران.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*