مقتل أحد أخطر الإرهابيين في ايران على يد الكوماندوس

كشف قائد قوات الشرطة في محافظة سيستان وبلوشستان الايرانية “العميد حسين رحيمي”، النقاب عن مقتل اخطر ارهابي مسلح خارج عن القانون في مدينة زاهدان، مركز المحافظة.

139504231040482148125694وقال “رحيمي” ان المدعو -امان الله- والمعروف بـ”ملنج نهتاني” هو من اخطر الارهابيين المطلوبين للقانون، وقد تم قتله في عمليات ملاحقة لقوات الشرطة في المحافظة.

 وفي حديثه مع وكالة انباء تنسيم في زاهدان قال رحيمي “ان قوات الشرطة تمكنت من خلال المصادر الاستخباراتية، رصد معلومات حول تحركات المدعو امان الله على طريق “كرافه – تل سياه” قبل ان تتوجه فرق من وحدات الكوماندوس 105 الخاصة بمنطقة نصرت اباد وبالتنسيق مع مركز قيادة العمليات لمدينة زاهدان، الى محل تواجده مباشرة، ووضع كمين محكم على الطريق المذكور بعد اجراء مسحا كاملا للمنطقة”.

وتابع قائد قوات الشرطة في محافظة سيستان وبلوشستان ان القوات تمكنت من رصد سيارة من نوع تويوتا تسير بسرعة فائقة، وعند محاولة توقيفها، بدأ سائق السيارة باطلاق النار نحو القوات المرابطة، لترد الوحدة على مصادر النيران بقوة.

وكشف حسين رحيمي عن مقتل الارهابي امان الله والقاء القبض على مرافق له يدعى “نعمت الله” خلال العملية، واستحواذ قوات الشرطة على مجموعة من الاسلحة واجهزة للاتصالات من عجلة الارهابيين ايضا.

وختم المسؤول العسكري الايراني بالقول ان امان الله المعروف بـ “ملنج نهتاني” كان من اخطر الارهابيين المطلوبين للحكومة في زاهدان، حيث بدأ اعماله الاجرامية منذ عام 1986 كالخطف وعمليات احتجاز رهائن، وكان وراء استشهاد 75 من قوات الشرطة والحرس الثوري الايراني.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*