فضيحة أمريكية : قتل رعايا ايران وروسيا

کشفت صحيفة “كيهان” الأصولیة ان اغتيال السفير الروسي في تركيا تم في اطار مشروع كان قد طرحه مساعد المخابرات الامريكية السابق “مايكل مورل” قبل بضعة اشهر.

وبحسب الصحيفة فان تصريحات مورل تكشف بوضوح خطة اغتيال السفير الروسي حيث قال لمراسل قناة “سي بي اس” الامريكية، “تشارلز روز” اواخر شهر اغسطس الماضي انه سيقوم بتزويدهم (الارهابيين) بشيء يحتاجوه لمواجهة الحكومة السورية، وفي نفس الوقت يضغطون به على ايران وروسيا لدفع ثمن اجراءاتهما.

واضاف مورل الذي شغل منصب مساعد لـ “هيلاري كلينتون” خلال فترة تصديها للخارجية الامريكية: “حينما كنا في العراق كانت ايران تسلح الميليشيات الشيعية لقتل جنودنا واجبرتنا هذه الاخيرة على دفع ثمن تواجدنا هناك، لذا، نحن ايضا يجب ان نفرض على الايرانيين دفع ثمن حضورهم في سوريا، كما يجب ارغام الروس ايضا على دفع ثمن حضورهم وذلك عبر قتل رعاياهم”.

واشارت كيهان الى ان مراسل قناة سي. بي. اس سأل مورل : “هل تقصد قتل الايرانيين ايضا؟” فأجاب: “نعم، لكن بطريقة سرية .. لانريد اعلان ذلك للعالم. لانريد الاعلان عبر  البنتاغون بأننا قمنا بهذا العمل، اذا حدث ذلك ستصل الرسالة الى طهران وموسكو”.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*