ضجة اعلامية بسبب صورة لترامب والسيسي

ضجة اعلامية بسبب صورة لترامب والسيسي

أثارت صورة نشرها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من لقاء جمعه بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والوفد المرافق له في واشنطن ضجة، حيث اعتبرها البعض “غريبة.”

وأفاد موقع IFP  الخبري ان السيسي يظهر في إحدى الصور التي نشرها ترامب عبر حسابه الرسمي على تويتر، واقفا بجانب موظفي إدارة ترامب بينما يجلس الرئيس الأمريكي على مكتبه.

نشطاء على تويتر اعتبروا أن هذه الصورة تخالف البروتوكولات الدبلوماسية، حيث من المفترض أن “يظهر الرؤساء في نفس المستوى بالصور”.

من جهة اخرى نظم ناشطون مصريون وأميركيون اعتصاماً قرب البيت الابيض احتجاجاً على استقبال الرئيس الأميركي للرئيس المصري.

ورفع المتظاهرون شعارات منددة بالانقلاب العسكري في مصر، وصوراً لضحايا مجزرة رابعة العدوية وللرئيس المصري المعزول محمد مرسي.
وقد شارك في التظاهرة الاحتجاجية مئات الأميركيين من أصول مصرية، بينهم مسلمون وأقباط، جاء بعضهم إلى واشنطن من ولايات أخرى كنيوجرسي ونيويورك ، للاحتجاج على استقبال السيسي.
وإضافة الى الناشطين والمنظمات المصرية المعارضة لنظام السيسي، شارك في اعتصام البيت الأبيض ناشطون وجمعيات حقوقية أميركية مناهضة للرئيس الأميركي.

وكان ترامب قد استقبل السيسي في البيت الأبيض وأخبره بأنه نال إعجابه أكثر من اللقاء الذي جمعهما خلال الحملة الانتخابية لترامب بسباق الرئاسة الأمريكية 2016.

وتتصدر قمة السيسي – ترامب، ثلاث قضايا، هي القضية الفلسطينية وعملية السلام، ومكافحة الإرهاب، وقضايا المنطقة العربية في سورية والعراق واليمن وليبيا، وفق وكالة الأنباء الرسمية المصرية.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*