القضاء، يطالب “روحاني” بالكشف عن “مُمَوّلي حملته”

طالب المتحدث باسم السلطة القضائية الايرانية “محسن ايجه اي” الحكومة بالفصح عن حجم الاموال التي صرفتها خلال حملتها الرئاسية حيث سبقت الانتخابات الرئاسية عام 2013، واسم الجهات التي تلقت منها التمويل.

وبشأن اعتراف بابك زنجاني “المتهم بالفساد المالي” بدعم الحملة الانتخابية للرئيس روحاني، وتأكيد الأخير في تغريدة عبر التويتر عن استعداده بالكشف عن الحسابات المالية للحكومة، قال المسؤول القضائي ان “السلطة القضائية ترحب بهذه الخطوة”.

واضاف ان الحسابات المالية للسلطة القضائية واضحة وبينه، وان الكثير من نواب البرلمان “الجُدُد” اطّلعوا على حساباتها.

وبخصوص الضجة التي اثارتها قضية اضراب السجين السياسي الايراني “ارش صادقي” عن الطعام، اعتبر محسن ايجه اي ان هناك عناصر من خارج السجن كانت توجه هذا السيناريو، وذلك من اجل ممارسة الضغوط على السلطة القضائية وثنيها عن ملاحقة كبار المفسدين، الا ان القضاء قد عقد عزمه على ملاحقة الفساد والمفسدين، على حد تعبيره.

وذكَّر ايجه اي بالاحداث التي تلت الانتخابات الرئاسية الايرانية عام 2009 ، منوها الى أن رؤس الفتنة وعلى رأسهم الشيطان الاكبر (أمريكا) كانوا يسعون الى الغاء نتائج الانتخابات حينها، الا ان النظام الايراني لم ينثني، مشيرا الى ان الضغوط الحالية هي الأخرى سوف لن توقف تنفيذ القانون.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*