التباين في شعارات الحملة الانتخابية بين الأمس واليوم

التباين في شعارات الحملة الانتخابية بين الأمس واليوم

قارن موقع عصر ايران الخبري بين شعار آية الله خامنئي خلال حملته الانتخابية لرئاسة الجمهورية قبل 25 عاما وشعارات مترشحي الرئاسة هذه الأيام ، واعرب الموقع عن أسفه من استباق بعض المرشحين لكسب آراء الناخبين بغض النظر عن قيم الثورة الاسلامية.

وقال الموقع الخبري: اننا وبعد مرور 39 عاما على انتصار الثورة الاسلامية وصلنا الى وضع لايحسد عليه حيث أقدم المترشحين للرئاسة ومن أجل كسب آراء الناخبين على التسابق في تقديم الدعم النقدي.  احدهم يتحدث عن رفع الدعم النقدي الحالي (45500 تومان ، الدولار يعادل نحو 3700 تومان) لذوي الدخل المحدود الى ثلاثة أضعاف والآخر يقول ان هذا لاشيء وانه سيدفع 150 الف تومان لكل شخص!

ويضيف موقع عصر ايران ان الشعب الايراني وللمرة الثالثة حضر صناديق الاقتراع عام 1982 كي يدلي بصوته الى رئيس جديد بعد هروب ابوالحسن بني صدر ( أول رئيس جمهورية) واستشهاد محمد علي رجائي (ثاني رئيسا للبلاد) حيث فاز في تلك الانتخابات آية الله علي خامنئي بـ 94 بالمائة من الأصوات.

وجاء في المقال:  لانريد الخوض بتاريخ الانتخابات في ايران بل مقارنة بين بوستر الحملة الاعلامية لآية الله خامنئي وما نراه اليوم من وعود يطلقها المترشحون للرئاسة بعد 36 عاما .

ويتابع المقال: العبارة المكتوبة على بوستر آية الله خامنئي هي “الحكومة الاسلامية هي الحكومة التي تدعو الناس الى التفكر وتوجّه أذهان الناس (نحو المطلوب).

ويقول كاتب المقال ان شعارات الحملة الانتخابية انذاك يعكس الرأي العام واحتياجات المجتمع اليومية . انظروا ماذا كان يقلق الشعب عام 1982 وكيف يطلق شعارا في الحملة الانتخابية يدعو الناس الى التفكر.

اليوم و بعد مرور 36 عاما على تلك الانتخابات و39 عاما على انتصار الثورة الاسلامية

كيف هبط شأننا حتى أوصلنا الى ان يبيع بعض المترشحين الثروة الوطنية في سوق المزاد ويتسابق على تقديم الدعم النقدي .
ويتسائل الكاتب: ماذا حل بالمجتمع الايراني حتى تحول من شعار الدعوة الى التفكر لما نراه اليوم من تقديم وعود مالية من قبل اشخاص يعدون من صلحاء القوم وقد زكاهم مجلس صيانة الدستور؟ أليس بحاجة الى اعادة نظر جادة ؟ نحن حقيقتا نتسائل عن ما ستؤول اليه امور هذا المجتمع . ألم يقلق أحدا (من الوضع السائد)؟!

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*