أخبار معارك “تلعفر” على لسان “المهندس”

كشف القيادي في هيئة الحشد الشعبي العراقي “ابو مهدي المهندس” عن تفاصيل هجوم داعش على مطار تلعفر يوم الجمعة.

وانتقد ابومهدي المهندس في حوار مع قناة العالم بعض القنوات المرددة للأخبار التي اشارت الى هجوم داعش على قادة الحشد الشعبي قائلا: “لايوجد شيء باسم قادة الحشد الشعبي، كلنا جنود وجميعنا في خدمة الحشد الشعبي والشعب العراقي”.

المهندس اضاف ان “الهجوم على مطار تلعفر لايختلف عن الهجوم على باقي الجنود، فهم موجودون في مطار تلعفر منذ مدة، حيث يتعرض بشكل يومي لقصف بقذائف هاون يطلقها تنظيم داعش” حسب قوله.

واعتبر المهندس، تلعفر مركزا للمواجهات بين داعش المدعومة من بعض الدول من جهة، والقوات العراقية من جهة أخرى، حيث تدور فيه حاليا حربا ضروسا بين الجانبين.

وقال المسؤول العسكري العراقي ان الاستهداف الذي تعرض له البعض، كان عبارة عن سقوط قذيفة هاون بالقرب من مكان اجتماع داخل مطار تلعفر، مشيرا الى اصابة بعض “الأخوة” بشظايا وجروح طفيفة، حيث تم نقل اثنين منهم الى مستشفى قريب وأجري لهما العلاج اللازم.

وحول تطهير المناطق المحررة من عناصر داعش اوضح المهندس: “بدأنا المرحلة الخامسة من العمليات وتقدمنا في 3 محاور وعلى وشك الانتهاء من تطهير جنوب مطار تلعفر وغرب – خط اللاين – للتوجه نحو هدف جديد سنعلن تفاصيله خلال اليومين القادمين”.

القيادي في الحشد الشعبي اكد أن جميع مكونات مدينة تلعفر سترجع قريبا إلى المدينة بعد القضاء على جماعة “داعش” الارهابية بشكل كامل، مضيفا: “نحن نطمئن اعزائنا اهالي تلعفر، وكل الذين هجروا من قبل داعش وهم من كل القوميات و المذاهب والاديان،  اننا عازمون على ارجاعهم الى مناطقهم ان شاء الله، وباسرع ما نتمكن وسننهي داعش من ارض تلعفر وغير تلعفر.”

ووصف “المهندس” تعاون الحشد الشعبي مع الجيش والشرطة الاتحادية والفرقة الذهبية، بالأساسي والهام، واكد انه “متواصل”، مشيرا الى وقوف الحشد مع الجيش والشرطة الاتحادية والفرقة الذهبية جنبا الى جنب. المسؤول العراقي اكد ان الجيش العراقي في هذه يقدم مساعدة كبيرة و مهمة وفاعلة لهم على حد قوله.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*