عسكري ايراني: سفينة اميركية حاملة لمواد كيمياوية دخلت المنطقة

أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة الايرانية العميد “ابوالفضل شكارجي” بان سفينة اميركية حاملة لمواد كيمياوية رست في سواحل احدى الدول في منطقة الخليج الفارسي، محذرا من التداعيات المحتملة لهذه الخطوة الاميركية.

وبحسب موقع IFP الخبري قال مساعد الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية للشؤون الثقافية والاعلام الدفاعي، ان هذه السفينة دخلت المنطقة اخيرا بمرافقة مدمرة اميركية.

واضاف المتحدث باسم القوات المسلحة الايرانية ، ان دراسة ماضي السفينة الاميركية “Ray Cap” تشير الى انها تواجدت فيما سبق في مناطق مثل العراق وسوريا حيث قام الاميركيون باتخاذ بعض الاجراءات العسكرية بذريعة قيام بعض الجهات باستخدام السلاح الكيمياوي.

وتابع العميد شكارجي ، ان السفينة الاميركية تحمل مواد كيمياوية بهدف نقلها الى مناطق في العراق وسوريا، لذا ينبغي توجيه التحذير للاميركيين ازاء التداعيات المحتملة لهذا الاجراء.

واضاف شكارجي، ان الاميركيين وبعد ان تكبدوا هزائم متتالية في جبهة المقاومة قد لجاوا الى اساليب خطيرة لمواصلة حضورهم في العراق وسوريا من اجل تبرير تواجدهم اللامشروع في المنطقة، في حين ان الاميركيين وحلفاءهم الاقليميين  وعبر استخدامهم لمثل هذه الاساليب في اطار مزاعم لم تثبت ابدا اتهموا الحكومة السورية بشن هجمات كيمياوية في مدينة دوما بالغوطة الشرقية.

وقال ، ان الكشف عن هذا النبأ يشير الى ان شن الهجمات الكيمياوية في مناطق بالعراق وسوريا قد جرى قبل هذا الوقت ايضا بتوجيه وتخطيط من الاميركيين.

واضاف المتحدث باسم القوات المسلحة ، اننا نمتلك معلومات دقيقة عن خصائص السفينة الاميركية ومنها عدد الملاحين العاملين على متنها والمواد الكيمياوية التي تحملها وسنقوم في المستقبل بنشر تفاصيل واهداف تواجد هذه السفينة الاميركية في المنطقة.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*