وفد المعارضة السورية يعلق مشاركته بمحادثات أستانا

وفد المعارضة السورية يعلق مشاركته بمحادثات أستانا

أكد مصدر في وفد المعارضة إلى محادثات أستانا، اليوم الأربعاء ، أن وفدهم علق مشاركته في المحادثات بعد تقديمه مذكرة إلى الأطراف الراعية.

وبحسب موقع IFP الخبري قال المصدر في حديث لوكالة “سبوتنيك”، ردا على سؤال إن كان صحيحا نبأ تعليقهم المشاركة: “نعم صحيح،  بعد تقديمنا للمذكرة إلى حين الالتزام الكامل بوقف القصف”.

الى ذلك  وجه وفد الفصائل السورية المسلحة إلى الدول الراعية في محادثات أستانا، مذكرة أعلنت فيها التزامها باتفاق الهدنة الموقع بتاريخ 30 ديسمبر/كانون الأول 2016، بضمانة تركية روسية، مطالبين فيها بمعالجة خروقات النظام لهذه الاتفاقية بحسب قولهم.

هذا وطالب الوفد في مذكرته: “الانسحاب عن المناطق التي قام النظام باجتياحها بعد تاريخ 30 ديسمبر/كانون الأول 2016، ومنها وادي بردى وحي الوعر والمعضمية والزبداني، وتمكين أهلها المهجرين عنها من العودة إليها”.

وأكدت المذكرة على ضرورة “البدء وفق جدول زمني بإطلاق سراح جميع المعتقلين، وبالإفراج الفوري عن النساء والأطفال والشيوخ والمرضى”، مشيرا إلى ضرورة “تمكين مراقبين مستقلين من الدخول إليها لضمان المعاملة الإنسانية فيها”.

وطالبت المعارضة  في البند الرابع بـ”إدخال المساعدات الإنسانية دون قيد أو شرط وفك الحصار عن كافة المناطق المحاصرة مثل المحجة قي درعا والغوطة في ريف دمشق وحي الوعر في حمص وريف حمص الشمالي وبرزة والقانون ومضايا وأحياء جنوب العاصمة ودير الزور”.

كما دعا وفد المعارضة إلى “إخراج كافة الميليشيات الطائفية الإرهابية”. حسبما ورد المذكرة .

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*