وزير الدفاع الإيراني يحذردول الجوار من مغبة أي إعتداء على سوريا

وزير الدفاع الإيراني يحذردول الجوار من مغبة أي إعتداء على سوريا

حذر وزير الدفاع الإيراني العميد “حسين دهقان” دول الجوار من مغبة القيام بأي إعتداء ضد سوريا،

وبحسب موقع IFP الخبري قال دهقان لدى استقباله رئيس هيئة اركان القوات المسلحة السورية العماد علي عبدالله ايوب ، إن أي إعتداء على دمشق من شأنه مضاعفة الأزمة الراهنة، وتوسيع رقعة الحرب وسفك الدماء، وإستمرار العنف في المنطقة.

وأكد على ضرورة حفظ وحدة وسلامة التراب الوطني السوري، وأن تحترم جميع الدول السيادة الوطنية لسوريا.

وأضاف دهقان أن الشعب الإيراني سيظل على الدوام يقف إلى جانب الشعب السوري، وأن الشعب الايراني، سوف لن يدخر جهداً من شأنه إرساء الإستقرار، والسلام، والهدوء في سوريا، وإبعاد الهجمات الوحشية للإرهابيين عن هذا البلد.

وبخصوص تصرفات النظام السعودي في المنطقة، أكد وزير الدفاع الإيراني أن ما تقوم به الرياض من تصرفات من شأنها زيادة التوترات ومفاقمة الأزمة في المنطقة.

وشجب دهقان الدعم الذي تقدمه السعودية للإرهابيين، ولخدمة الأهداف الأمريكية والصهيونية، والذي يراد من خلاله تفريغ العالم الإسلامي من طاقاته الإستراتيجية.

وتابع بالقول أنه وللأسف فإن النظام السعودي في ما يخص الدعم الذي يقدمه للإرهابيين لم يرعى حرمة لأي إعتبارات إسلامية أو عربية، حيث أنه يقف بمواجهة الشعب والدولة في سوريا، مؤكداً أن سلوك الرياض هذا سيزيد الأزمة الدائرة تفاقماً وسيرفع من حدة التوترات في المنطقة.

من جانبه عبر العماد علي عبد الله أيوب رئيس هيئة أركان القوات السورية المسلحة عن شكر بلاده حكومة وشعباً للجمهورية الإسلامية إزاء دعمها لسوريا، قائلاً: إن بلاده مدينة في المقاومة التي أبداها الشعب والجيش السوريين والتي إستمرت لـ7 سنوات والإنتصارات التي رافقتها على الجماعات الإرهابية، للدعم والمساندة اللذين قدمتها الجمهورية الإسلامية الإيرانية وما تزال تقدمهما للشعب والحكومة السوريين.

وأكد أيوب على إستمرار المواجهة الحازمة مع الإرهابيين، مضيفا: إن الشعب والقوات السورية المسلحة سيستمرون في الحرب على الإرهابيين حتى طردهم من الأراضي التي سيطروا عليها، وتطهير كامل التراب الوطني السوري من رجسهم.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*