هيئة الاركان الايرانية : العدو استغل الثغرة بين الشيعة والسنة لخلق التكفيريين

اعلن رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء “محمد باقري” ان العدو استغل عقب الحرب التي شنها نظام صدام على ايران في ثمانينيات القرن الماضي، الثغرة الموجودة بين الشيعة وأهل السنة لخلق الجماعات التكفيرية.

وبحسب موقع IFP الخبري هنأ اللواء باقري اليوم الاحد بالانتصارات التي حققتها جبهة المقاومة وقال ان الثورة الاسلامية والحوادث التي اعقبتها هي ثمرة افكار ونظريات على مر حياة علماء الدين وكبار الشخصيات الشيعية وارتسمت في فكر الامام الخميني وذلك خلال كلمته امام ملتقى تكريم الباحثين النموذجيين للحرس الثوري في جامعة الامام الحسين عليه السلام .

واضاف باقري : في القرون الاخيرة اتبع الاستكبار طريقا على غرار الثورة الصناعية في القرنين الـ16 و 17 عبر السيطرة على الاراضي الاسلامية ونهب مواردها المادية ورسم منهج علمي ومعرفي يتطابق مع اهدافه وكانت ايران بلد من بلدان العالم الثالث يخضع لهيمنة الاستكبار ولو كان في الظاهر بلد مستقل حتى جاءت الثورة الاسلامية التي لم تخضع للواقع القائم لان نهجها مستمد من تراث شيعي عريق يمتلك اهدافا ومباديء ونظرية خاصه .

واعلن باقري: بحث الاعداء عن نقاط ضعف العالم الاسلامي ووجودوا في الثغرة الموجودة بين الشيعة والسنة منطلقا لضرب المسلمين ومن هنا عملوا على ارساء دعائم الفكر التفكيري وايجاد الجماعات التكفيرية لتمرير مخططهم .

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*