هيئة الاركان الايرانية: العدوان يجعل سوریا حکومة وشعبا أكثر تكاتفا

اكد رئیس الأركان العامة للقوات المسلحة اللواء “محمد باقري” أن أمیركا وحلفاءها لن یجنوا شیئا من عدوانهم الاجرامي الاخیر ضد سوریا والذي من شأنه أن یجعل سوریا حکومة وشعبا أكثر تلاحما.

وبحسب موقع IFP الخبري ، باقري وفي إتصال هاتفي أجراه مع وزیر الدفاع السوري الفریق علی ایوب، دان هذا العمل الاجرامي للتحالف الغربي علي الاراضي السوریة، مشیدا بالصمود والمقاومة البطولیة للشعب والجیش السوري أمام المعتدین.

واعتبر باقري العدوان الصارخ والمتسرع للتحالف الغربي بذریعة خاویة وهي إستخدام السلاح الكیماوي، بانه یعود لغضب المعتدین وحماتهم الإقلیمیین من الهزیمة المحتومة للإرهابیین والإنتصارات الباهرة لسوریا حکومة وشعبا وحلفائهم خاصة في الغوطة الشرقیة.

وتابع اللقاء رئیس الأركان العامة للقوات المسلحة الایرانیة ، أن أمیركا وحلفاءها لا یكسبون شیئا من وراء عملهم الاجرامي هذا فقط بل ان هذا الأمر سیجعل الحكومة والشعب السوري اكثر تكاتفا ایضا.

واكد باقري على استمرار تضامن ودعم الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة لسوریا قائلا ان الشعب والقوات المسلحة في الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة سیواصلان كما في الماضي الي جانب الشعب والقوات المسلحة السوریة كفاحهما ضد الإرهابیین المجرمین.

بدوره اعرب وزير الدفاع ورئيس هيئة أركان الجيش السوري الفريق علي ايوب عن شكره للاتصال الهاتفي الذي أجراه اللواء باقري، وشرح تفاصيل الضربات الصاروخية الغربية ضد سوريا، وأعلن ان عدوان التحالف الغربي لم يتسبب في حدوث خسائر بشرية، وان قوات الجيش السوري من خلال دفاعها الجوي اسقطت عددا كبيرا من صواريخ المعتدين.

واوضح ان عدم نجاح القوات الغربية في تنفيذ هذه العمليات أدى الى تعزيز معنويات الجيش والشعب السوري، وان الاوضاع السياسية والعسكرية في سوريا جيدة للغاية، وان العدوان لن يستبب في إيجاد أي خلل في إرادة محور المقاومة والقوات السورية في إستمرار محاربة الإرهاب وطرده من سوريا، وستبقى على تعاون مشترك مع روسيا والجمهورية الاسلامية الايرانية في محور المقاومة في مواجهة الارهابيين.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*