نبيه بري .. إطفاء النيران المشتعلة في الشرق الأوسط يبدأ وينتهي بفلسطين

اعتبر رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، في كلمة القاها خلال إفتتاح مؤتمر “دعم الإنتفاضة الفلسطينية” في طهران، إن إطفاء النيران المشتعلة في الشرق الأوسط يبدأ وينتهي بفلسطين.

وبحسب موقع IFP الخبري اضاف بري ان هذا المؤتمر مناسبة لشكر الجمهورية الاسلامية الايرانية علي دعم لبنان ومساعدته في مواجهة الإحتلال الإسرائيلي واستمرار التعاضد مع الجيش والشعب والمقاومة حتي استمرار تحرير أرضنا وإجبار إسرائيل علي الإلتزام بالقرار 1701.

وقال: “يجب أن نقتنع بأن أحدا في إسرائيل لا يريد حلا سياسيا، والممارسات الإحتلالية اليومية تؤشر وتؤكد علي ذلك، ونقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلي القدس أمر يشجع إسرائيل علي المزيد من القرارات الإستباقية”.

واضاف ان القرارات الاستيطانية للكيان الاسرائيلي المتصاعدة تعبير عن أعلي درجات إرهاب الدولة والاستخفاف بالرأي العام الدولي، وقال ان اسرائيل تسعي اليوم الي كسب الوقت لتطوير اتفاق الهدنة وليس لرفع الحصار عن غزة.

ودعا بري إلي “إستعداد عربي – إسلامي لرد يتمثل بإغلاق السفارات في واشنطن، إذ ان سفاراتنا لا تفعل شيئا هناك سوي تلقي الأوامر الأميركية”، معتبرا “ان الوحدة الفلسطينية تتطلب تنازلات من جمبع الفصائل”.

وقال: “آن الاوان لنبعث الروح في قراراتنا وتوصياتنا ولنوقف المجاملات وحرق الوقت. آن لنا أن نجتمع ونحقق العدالة للفلسطينيين، فعلي القاصي والداني أن يعلم أن إشعال الحرب في الشرق الأوسط يبدأ من فلسطين وينتهي بها”.

وصرح رئيس مجلس النواب اللبناني بان أكثر من 39 وزيرًا ونائبًا ضمن الأسري المعتقلين في فلسطين المحتلة وقال آن لنا أن نحقق الإجماع حول فلسطين.

وتوجه الرئيس بري “بتحية التقدير والإحترام لدور إيران من أجل فلسطين وشعبها، الأمر الذي يكلفها الأثمان العالية في سبيل رد الظلم”، مشيرا الي انهم “يستهدفون طهران اليوم لدعمها فلسطين ونقطة علي السطر”.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*