نائب برلماني .. فلسطين قضية العالم الاسلامي الاولى

قال رئيس لجنة الصداقة البرلمانية الايرانية الفلسطينية امير خجسته ، ان المؤتمر الدولي السادس تحت عنوان ( دعم الانتفاضة الفلسطينية ) سيعقد بمشاركة عدد من الشخصيات من انحاء العالم ، وذلك في 20 فبراير بالعاصمة الايرانية طهران.

ونقل موقع IFP عن وكالة ايكانا الفارسية عن خجسته قوله : لاشك ان حل الازمة السورية سلميا تعد ضرورة ، الا ان سوريا لا ينبغي ان تؤثر على القضية الفلسطينية ، لان فلسطين هي قضية العالم الاسلامي الاولى .

واضاف خجسته ان بلاده لا تهتم بالقضية الفلسطينية فحسب بل تهتم بمصير كل مظلوم سواءا في العراق وسوريا واليمن والبحرين وحتى ميانمار او اي مكان اخر،  وتشعر بأنها تتحمل مسؤولية تجاههم .

واكد النائب الايراني عن مدينة همدان ان بلاده لا تألوا جهدا في نصرة القضية الفلسطينة وهذا ما بات واضحا في الساحة الاقليمية والدولية ، مضيفا ان بلاده تساند فصائل المقاومة بكل ما اوتيت من قوة ، وان قيم الثورة والنظام في ايران لا تتغير تجاه الشعب الفلسطيني المظلوم اطلاقا .

وتابع خجسته ان النظام الاسرائيلي يسعى الى تحقيق احلامه في المنطقة بعد وصول ترامب الى سدة الحكم في الولايات المتحدة الامريكية.

واشارالنائب الايراني الى ان الكيان الاسرائيلي يسعى للتصيد بالماء العكر ، ويرغب في استثمار الظروف الراهنة في المنطقة والعالم من اجل تدمير الشعب الفلسطيني المظلوم ، مؤكدا على المسلمين وضع الصراعات الهامشية  والنعرات الطائفية جانبا ، ويتعاضد جميع المسلمين على نصرة قضية العالم الاسلامي الاولى الا وهي القضية الفلسطينية .

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*