ميدفيديف.. موسکو على مشارف إشتباك عسكري مع واشنطن

موسکو على مشارف إشتباك عسكري مع واشنطن

صرّح رئيس الوزراء الروسي، دميتري ميدفيديف، ان روسيا على مشارف الاشتباك مع واشنطن عقب الهجوم الجوي الأميركي الذي استهدف مطار الشعيرات السوري.

وتابع رئيس الوزراء الروسي في منشور له على شبكة التواصل الاجتماعي إن واشنطن اختارت مكافحة النظام السوري بدلا من مكافحة تنظيم داعش المسلح.

واعتبر ميدفيديف القصف الجوي الأميركي مخالفا للقوانين الدولية، وأن بلاده وصلت بذلك إلى مشارف الاشتباك العسكري.

وشدد رئيس الوزراء على أن هذا الأمر محزن للغاية بسبب الأضرار التي لحقت بالعلاقات بين واشنطن وموسكو.

وواصل مدفيديف قائلا: الولايات المتحدة انتهكت بشدة القانون الدولي فيما أقدمت عليه، فليس هناك تأييد لهذا الإجراء من جانب الأمم المتحدة، مشيرا إلى أن ترامب ينتهك وعوده الانتخابية نفسها، حين قال إنه سيحارب الإرهاب.

وأشار إلى أن إجراءات الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، تتناقض مع التصريحات التي أدلى بها قبل انتخابه رئيسا للبلاد.

وكانت الولايات المتحدة شنت عتدوانا بصواريخ عابرة من طراز “توماهوك”، على قاعدة الشعيرات الجوية التابعة للنظام بمحافظة حمص، بذريعة هجوم خان شيخون الكيميائي .

وتسبب الهجوم الأميركي برد فعل غاضب من موسكو، التي اعتبرته “عدوانا على دولة ذات سيادة”، ودعت إلى اجتماع طارئ بمجلس الأمن لمناقشته.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*