معارضون سوريون.. ارتفاع حصيلة هجوم الباب لـ 83 قتيلا

.

أفاد ناشطون معارضون سوريون بأن عدد ضحايا الهجوم الانتحاري الذي نفذه تنظيم “داعش”، الجمعة، قرب مدينة الباب شمال سوريا، تجاوز 80 قتيلا، معظمهم مدنيون.

أفاد ناشطون معارضون سوريون بأن عدد ضحايا الهجوم الانتحاري الذي نفذه تنظيم “داعش”، الجمعة، قرب مدينة الباب شمال سوريا، تجاوز 80 قتيلا، معظمهم مدنيون.

وأوضح الناشطون، السبت 25 فبراير/شباط، أن حصيلة القتلى جراء تفجير شاحنة مفخخة استهدف موقعين للمعارضة السورية المسلحة في قرية سوسيان (الواقعة على بعد 8 كلم من الباب)، ارتفعت إلى 83 قتيلا على الأقل، بينهم 45 مدنيا، واثنان يعتقد أنهما جنديان تركيان.

وكانت مصادر في المنطقة ذكرت، يوم الجمعة، أن شاحنة مفخخة قادها انتحاري استهدف نقطة للمؤسسة الأمنية في القرية، وسط تجمع للمدنيين كانوا يتجهزون للعودة إلى مدينتهم الباب، بعد الانتهاء من عملية إزالة الألغام والعبوات الناسفة من هناك.

وتدعم تركيا عمليات “درع الفرات”، برا وجوا، وتقدم الدعم اللوجستي لميلشيات “الجيش الحر” المشارك في المعارك ضد تنظيم “داعش”.

ويوم الخميس، دخلت القوات التركية وميليشيات الحر مدينة الباب، إضافة لسيطرتهم على بلدتين صغيرتين مجاورتين، هما بزاعة وقباسين، بعد أسابيع من حرب الشوارع في تلك المدينة السورية.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*