مصرتطالب بعودة سوريا للجامعة العربية

طالبت لجنة الشؤون العربية في البرلمان المصري بعودة سوريا لشغل مقعدها في مجلس الجامعة العربية معتبرة أن الوضع “لم يعد مقبولاً”.

وقالت إن “ما يربط مصر وسوريا من علاقات استراتيجية وكفاح مشترك يفرض علينا ضرورة التدخل بإيجابية”.

وفي بيان لها حول آخر تطورات الأزمة السورية على ضوء مؤتمر أستانة، أكدت اللجنة على ضرورة الحفاظ على مؤسسات الدولة السورية ووحدتها وسيادتها على كل أراضيه، مضيفةً إن “لقاء أستانة لن يكون بديلاً عن مفاوضات جنيف”.

اللجنة شددت على سيادة الجمهورية العربية السورية واستقلالها وسلامة أراضيها وعلى حق السوريين وحدهم بتقرير مستقبل بلادهم عبر انتخابات ديمقراطية لاختيار شكل نظامهم السياسي، آخذين بعين الاعتبار المصلحة العامة للبلاد. كما أعلنت تخوّفها من “محاولة طمس الهوية العربية والإسلامية لسوريا من خلال مسودة الدستور الموضوعة في روسيا”.

وأضافت أن البيان الختامي لمؤتمر الأستانة “استحضر كل ما نادى به الرئيس عبد الفتاح السيسي لحل الأزمة السورية، وأهمها الوقف الفوري لإطلاق النار، والمحافظة على وحدة الأراضي السورية، ودعم الجيش الوطني السوري، وأن المؤتمر أقر بضرورة التعاون لمكافحة التنظيمات الإرهابية، مثل داعش والنصرة والقاعدة وأحرار الشام”.

كما دعت اللجنة المجتمع الدولي إلى التشديد، وضمان وقف تدفق السلاح إلى “المجموعات الإرهابية” في سوريا، والعمل على حشد الجهود لتثبيت وقف إطلاق النار، ورفع الحصار عن الكثير من المدن المحاصرة في سوريا، مع تقديم المساعدات وإعادة إعمار المدن؛ من أجل عودة المهجرين إلى بيوتهم.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*