مستشار القائد : محور المقاومة سيطرد الامريكيين من شرق الفرات بسوريا

قال مستشار قائد الثورة للشؤون الدولية “علي أكبر ولايتي”، ان واشنطن تسعي الى تقسيم سوريا وايجاد بلد جديد شرق نهر الفرات مؤكدا بان محور المقاومة والذي يضم العراق وسوريا ولبنان وايران، سيطرد الامريكيين من شرق الفرات.

وبحسب موقع IFP الخبري ولايتي وفي كلمته له خلال المؤتمر التأسيسي للمجمع العراقي للوحدة الإسلامية، اليوم السبت في بغداد، اشار ولايتي الى ان الامريكيين لايسعون فحسب الى تجزئة سوريا ، بل الخطوة الثانية لهم تتمثل في تقسيم تركيا والعراق وايران وباقي الدول الاسلامية.

واضاف ولايتي ان اميركا وبمساندة اوروبا والغرب تحاول اليوم تشكيل شرق اوسط جديد وتمزيق الدول الاسلامية ، ومن لايعلم ان التواجد الامريكي في شرق الفرات لتشكيل دولة جديدة وتقسيم سوريا.

وقال ولايتي ، ان زيارة وزير الخارجية الامريكي ركس تيلرسون لدول المنطقة، لاثارة الاختلافات والتفرقة بين الدول الاسلامية، اميركا تحاول تشكيل قواعد للناتو في المنطقة بهدف منع الوحدة الاسلامية.

وتابع مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية: ليعلم الأميركيون والصهاينة أنهم كما مُنوا بالهزيمة في لبنان وسوريا والعراق فإن أوهامهم لن تتحقق.. وستطردهم جبهة المقاومة في العراق وسوريا ولبنان من شرق الفرات.

كما علي فشل المؤامرة الاميركية في تقسيم العراق الي 3 اجزاء وقال ان قائد الثورة الاسلامية في ايران لن يسمح بتحقيق الأميركان أحلامهم.

وصرح ولايتي، بان الاسلام بدأ يستعيد مكانته مع تصاعد أمواج الصحوة الاسلامية التي رفع رايتها الامام الخميني الراحل (رض).

واشار ولايتي الى ضرورة احياء القيم الاسلامية الاصيلة، وقال: ان هذا الامر يؤدي الى انقاذ المجتمع وتحريره مضيفا اننا نأمل في تعميم فكرة تأسيس مراكز التقريب في الدول الاسلامية لنحظي بمركز عالمي للتقريب بين كافة المذاهب الاسلامية.

يشار الى ان ولايتي يزور العراق للمشاركة في المؤتمر التأسيس للمجمع العراقي للوحدة الاسلامية بدعوة رسمية من رئيس المجمع ‘علي العلاق’ رئيس لجنة الاوقاف في البرلمان العراقي.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*