مستشار القائد : تواجد امريكا في المنطقة انتهى شاءت أم أبت

قال مستشار قائد الثورة للشؤون الدولية “”علي اكبر ولايتي” ، امس الاربعاء، ان المفاوضات النووية لن تتكرر، منوها الى ان تواجد امريكا في المنطقة انتهى سواء شاءت أم أبت.

وبحسب موقع IFP الخبري ، قال ولايتي خلال مؤتمر صحفي عقب استقبال رئيس مجلس الشعب السوري”حمودة يوسف صباغ”، ان مشاركة وفد برلماني سوري رفيع المستوى في مؤتمر البرلمانات الاسلامية بطهران مهمة للغاية، منوها الى ان البلدين وقفا في وجه الغرباء في اوقات السلم والحرب و وقفا عبر دعم المقاومة في وجه اعداء المنطقة والامة العربية.

واضاف ولايتي ، مايقوله الامريكان اليوم ان ايران لاينبغي ان يكون لها دور مؤثر في المنطقة هو ردة فعل على الهزائم في العراق وسوريا.

ونوه مستشار القائد الى ان مؤامرات الاعداء في المنطقة فشلت، كما فشل الامريكان بتقسيم العراق وانفصال كردستان العراق، وفشلوا ايضا في خلق الفوضى في ايران، وفي سوريا لم يتمكنوا من تحقيق أي نجاح.

وشدد ولايتي على ان الامريكيين سواء شاؤوا أم أبوا قد انتهى تواجدهم في المنطقة.

وبشان تصريحات ترامب وضرورة اضافة شروط على الاتفاق النووي وحذف بعضها، قال، ما هو واضح ان المفاوضات النووية لن تتكرر ولن يضاف شىء الى الاتفاق النووي ولن ينقص شىء منه لذلك ان مزاعم الرئيس الامريكي لا اساس لها.

وتابع ولايتي ، اذا كان هناك حق لاحد في التواجد بالمنطقة هي دول المنطقة ولا يحق لبلد من خارج المنطقة التواجد فيها.

من جانبه أشار رئيس مجلس الشعب السوري الى ان اقامة مؤتمر للبرلمانات الاسلامية في طهران مؤشر على نجاح السياسة الايرانية في جذب الاخوة المسلمين وجمعهم تحت سقف واحد.

ونوه يوسف صباغ الى ان التنسيق بين سوريا وايران سيستمر في جميع المستويات، مؤكدا ان سوريا تمكنت من الوقوف في وجه المؤامرات بدعم من الاخوة في ايران.

وشدد رئيس مجلس الشعب السوري الى ان المؤامرات الامريكية الاخيرة ستفشل في سوريا ولايمكنها اخافة الشعب السوري، مؤكدا ان سوريا ستدافع عن نفسها في وجه العملاء.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*