مستشار القائد .. أوروبا لا تملك حق التدخل بشأن تواجد إيران في المنطقة

ولايتي

قال مستشار قائد الثورة وعضو لجنة مراقبة تنفيذ الاتفاق النووي “علي أكبر ولايتي” أن الأوروبيين كالأمريكيين لا يملكون حق التدخل في المسائل الدفاعية لإيران وتواجد ايران في المنطقة.

وبحسب موقع IFP الخبري  قال ولايتي في تصريح صحافي أمام عدد من المراسلين على هامش لقائه بمساعد إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس صالح العاروري بأن الاتفاق النووي غير مشروط بقبول شروط أخرى، كما ان مسألة البرنامج الصاروخي الإيراني متعلّق بقرار الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وأشار إلى أن إيران لا تأخذ الإذن من أحد من أجل الدفاع عن نفسها وذلك ردّا على التصريحات الأوروبية الأخيرة.

وأضافولايتي : “سنطور من استخدام الإمكانات الدفاعية المتطورة كلما دعت الحاجة وذلك من أجل الدفاع عن أنفسنا لأن هذا يمثل بالنسبة الينا خطًّا أحمرا، كما أن القضايا الدفاعية الايرانية الصاروخية وغير الصاروخية ليست مرتبطة بالأجانب إطلاقا”.

وبشان تواجد ايران ونفوذها في المنطقة قال ولايتي: “الأشخاص الّذين يمتلكون الحق بالتواجد في هذه المنطقة هم أهل هذه المنطقة، والجمهورية الإسلامية جزءا من المنطقة وبطبيعة الحال فهي تدعم حلفاءها الذين هم العراق وسوريا ولبنان وفلسطين”.

وأشار ولايتي إلى أن من حق ايران ان تسأل عمّا يفعل الأوروبيّون والأمريكيّون في المنطقة وماذا يريدون منها، وأضاف: “لذا وبناءا على هذا الأمر فإن تنفيذ الاتفاق النووي لا يجب أن يكون مشروطا بشروط أخرى خصوصا التواجد الفعال للجمهورية الإسلامية في المنطقة ومساعدتها لمحور المقاومة وكذلك تعزيز إمكاناتها الدفاعية حيث تعد هذه المبادئ من المبادئ الاستراتيجية للجمهورية الإسلامية الإيرانية”.

وتابع ولايتي بالقول: “الأوروبيّون مثل الأمريكيّون لا يملكون الحق بالتدخل في الشؤون الدفاعية للجمهورية الإسلامية وكذلك بتواجد ايران في المنطقة، والاتفاق النووي لا يحمل أيّ شرط الا تلك التي تم التوقيع عليها، وعلى الأوروبيين أن يجبروا أمريكا على الوفاء بتعهداتها”.

وفي الختام قال ولايتي : “بدون شك فإن الجمهورية الإسلامية ستنفذ أي مصلحة تراها حول تواجدها في المنطقة وتلبية لنداء الأصدقاء والحكومات القانونية في المنطقة في مواجهة الارهاب”.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*