مجلس خبراء القيادة .. أميركا متورطة في الجرائم المرتكبة في فلسطين

أكد رئيس مجلس خبراء القيادة ‘أحمد جنتي’، ‘ان أميركا والإستكبار العالمي متورطان في كافة الجرائم التي ترتكب اليوم في فلسطين’.

وبحسب موقع IFP الخبري ، أضاف جنتي في بيان أصدره اليوم السبت، ‘ان هذا الاجراء الاستفزازي والاحمق للرئيس الأميركي في الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني المشؤوم وإعلانه نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب الى القدس الشريف يعد فتنة جديدة، تكشف عمق حقد الأعداء ضد الإسلام والمسلمين وانتهاكم الصارخ لحقوق الشعب الفلسطيني المضطهد’.

واستمررئيس مجلس خبراء القيادة بالقول، ان هذا المخطط والمحاولة القذرة للإستكبار العالمي إضافة الى الإنتهاك السافر للمعاهدات الدولية، يكشف عن المخططات المشؤومة لزعماء البيت الأبيض والكيان الإسرائيلي المزيف التي دست بعد هزيمة تنظيم داعش التكفيري وفشل مخططهم لإثارة البلبلة في الشرق الأوسط خاصة في العراق وسوريا.

وأكد جنتي ، ‘من دون شك ان الشيطان الأكبر (أميركا)، اراد ومن وراء هذا الاجراء تعزيز المكانة الهشة للغدة السرطانية، اسرائيل، ولكنه قد اتخذ في الحقيقة خطوة كبيرة في سبيل سقوط وانهيار الكيان الصهيوني الغاصب وقد قدم خدمة غير مقصودة في سبيل انجاح القضية الفلسطينية ﴿ومكرُوا ومكَر اللهُ واللهُ خَيرُ الماكِرينَ﴾.

وفي صرح جنتي، ‘ان اجتثاث الغدة السرطانية، اسرائيل، لا يتسنى الا عن طريق الإنتفاضة واستمرار النضال الشعبي’.

كما دعا رئيس مجلس خبراء القيادة كافة المنظمات الدولية وقادة البلدان الإسلامية و ذوي الضمائر الحية للمشاركة في إدانة هذا العمل الناجم عن الحقد العميق الذي يكنه الرئيس الأميركي.

وفي ختام البيان، اعلن جنتي :ان الأمة الإسلامية وكافة أحرار العالم لن ينسوا أبدا مثل هذه الممارسات وسيحبطوا هذه المؤامرات في المستقبل القريب بحول الله وقوته .

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*