“غوتيريش “و”دی میستورا” يرحبان بالاتفاق على مناطق آمنة بسوريا

دي ميستورا يدعو طهران وموسكو وانقرة لإجراء مفاوضات جديدة في آستانة

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الخميس عن ارتياحه للاتفاق الذي توصلت إليه إيران و روسيا وتركيا حيال إنشاء مناطق آمنة في سوريا .

وبحسب موقع IFP الخبري قال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة في بيان إنه “سيكون مهما أن نرى هذا الاتفاق يحسن فعليا حياة السوريين”.

ورحب بالالتزام في وضع حد لاستخدام كل الأسلحة، وخصوصا الوسائل الجوية” والتعهد بإيصال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المعنية. وفق دوجاريك.

بدوره رحب ممثل امین عام الامم المتحدة فی شوون سوریا استفان دی میستورا بمذكرة التفاهم التی وقعتها ایران وروسیا وتركیا لایجاد اربعة مناطق لتخفیف حدة التوتر فی سوریا؛ معتبرا هذه المذكرة بانها وثیقة هامة تدعمها المنظمة الاممیة.

ونقلت وكالة ‘ریانووستی’ للانباء عن دی میستورا قوله فی ختام الجولة الرابعة من المفاوضات الخاصة بسوریا فی العاصمة الكازاخیة آستانه، ان هذه المذكرة تشكل خطوة صحیحة للتوصل الی وقف اطلاق نار حقیقی، مضيفا ان هذه المبادرة الصائبة ستسهم فی خفض التواترات وان الامم المتحدة تدعمها بشكل حازم.

هذا و ذكرت وكالة اینترفكس الروسیة ان مندوبی ایران وروسیا وتركیا بصفتها الدول الراعیة لمفاوضات أستانه، توصلوا الي اتفاق حول توقیع مذكرة تفاهم تنص علی انشاء 4 مناطق لتخفیف حدة التوتر فی سوریا؛ وذلك خلال الاجتماع العام للدورة الرابعة من هذه المفاوضات التی عقدت مساء الیوم الخمیس فی أستانه.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*