شمخاني یؤکد توسیع التعاون بین الدول الإسلامية ضد امريكا

بحث أمین المجلس الأعلی للأمن القومي “علي شمخاني” مع مستشار المجلس الأعلی للأمن القومي لرئیس وزراء باکستان “ناصرخان جنجوعة” الذي یزور ایران حالیا، سبل تعزیز التعاون الإقتصادي والسیاسي والأمني بین البلدین ومواجهة التهدیدات المشترکة.

وبحسب موقع IFP الخبري ، انتقد شمخاني خلال اجتماع عقده مع المسؤول الباکستاني في العاصمة طهران، الیوم الأحد، من الإستراتیجیة الجدیدة للأمن القومي الأمریکي ، التي تؤدی الى المزید من زعزعة الأمن وعدم الإستقرار في العالم قائلا ان السیاسة الأمریکیة المزدوجة والخداعیة والمثیرة للفرقة حیال الدول الإسلامية منها إيران وباکستان تستدعي توسیع التعاون بین الدول الإسلامية  ضد الولایات المتحدة مع التحلي بالوعي والیقظة وإتخاذ الإجراءات الرادعة.

وتابع شمخاني قائلا ان التطرق إلی القضیة الفلسطینیة کالأولویة الرئیسیة للعالم الإسلامي من الضرورة ویجب أن ترکز التحالفات التي یتم تشکیلها بنفقات من الدول الإسلامية علی تحقیق تطلعات لتحریر القدس الشریف.

وأکد علی ضرورة اغتنام الفرص المتاحة للتعاون بین البلدین فیما یتعلق بقضایا العالم الإسلامي من بینها رفع الحصار عن الشعب الیمني قائلا ان دعم الحوارات السیاسیة بین الفصائل الیمنیة ووضع حد للقصف وتقدیم إمدادات عاجلة للشعب فانها من مطالب الدول الإسلامية والمجتمع العالمي.

وشدد شمخاني علی ضرورة صون  الأمن المستدیم علی الحدود وإتخاذ خطوات مشترکة في القضایا المرتبطة بمکافحة نقل المخدرات والاتجار بالبشر والسلاح ومکافحة الأشرار مصرحا : لن نسمح لبعض الدول بأن تؤثر علی علاقات البلدین عبر إرسال السلاح وتأجیر وتجنید الإرهابیین لبث انعدام الأمن علی الحدود .

بدوره ، أکد ناصر خان جنجوعة خلال اللقاء علی ضرورة وعي الدول الإسلامية تجاه المؤامرات الأجنبیة التي تحاك  ضدها بهدف تصعید النزاعات بین المسلمین والدول المسلمة مصرحا أن باکستان ستوسع تعاونها الأمني والإقتصادي مع إيران.

وأشار إلی المکانة الفاعلة التي تتمتع بها إيران کبلد ینعم بالأمن والإستقرار والإقتدار في منطقة شرق آسیا قائلا ان إسلام آباد ترحب بالمجالات الجدیدة المتوفرة لتطویر التعاون المشترك علی الصعد المختلفة.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*