شمخاني: دول كالسعودية والامارات مليئة بالاخطاء الاستراتيجية والتكتيكية

اكد امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني “علي شمخاني”، ان سياسات دول كالسعودية والامارات مليئة بالاخطاء الاستراتيجية والتكتيكية قائلا، ان اخطاءهم لا تقتصر على اليمن، بل اخطاوا بشأن قطر ايضا.

وبحسب موقع IFP الخبري ، فان شمخاني وفي حوار مع قناة “العالم” الاخبارية قال ان اليمنيين يتعرضون لحصار مشدد من قبل بعض الدول، حيث لا يمكن ايصال المساعدات الانسانية ولا حتى الطعام اليهم . اما الصواريخ فهي ليست حزمة صغيرة من الطعام بل هي وسيلة ضخمة وثقيلة جدا لا يمكن نقلها بالقوارب . وحين يتعرض بلد ما الى حصار بري وبحري وجوي ويزعم البعض بانه يتم ايصال الصواريخ اليه، لا يمكننا وصف هذه المزاعم سوى بالحماقة.

واضاف شمخاني: نحن نعتقد بان اطلاق مثل هذه المزاعم الخاوية من قبل السعوديين يهدف الى التهرب من مساءلة الراي العام العالمي لاسيما الدول الاسلامية حيال ثلاث سنوات من الاجرام والتطهير العرقي وقتل الاطفال والقصف المتواصل بالاسحة المحظورة والهجوم على الاسواق والاعراس. ان هذه الممارسات الوحشية هي التي ادت الى الازمة الانسانية المتفاقمة في اليمن، ونحن اليوم نشهد صرخات الاحتجاج التي تطلق من قبل المنظمات الاهلية بل وحتى حلفاء السعودية في الغرب، الى درجة انهم باتوا يعلنون عن نيتهم حظر بيع الاسلحة للسعودية والامارات. نحن نعتقد بان هؤلاء ومن خلال اتهام الاخرين يحاولون التستر على حقيقة مرة الا وهي الهزيمة المريرة التي كبدهم اياها الشعب اليمني بفضل صموده المنقطع النظير .

واشار شمخاني الى الجرائم التي ارتكبها الائتلاف السعودي في اليمن وقال : على وسائل الاعلام العالمية ان تنتبه الى ان جذور واسباب العدوان على اليمن هي اسباب غير شرعية وسياسة استعمارية . فقبل ثلاث سنوات ادعى الامراء السعوديون انه سيتم حسم الملف اليمني في غضون اسبوع واحد وانهم سيرغمون الشعب اليمني على الخضوع بغاراتهم ويفرضون رئيسا مستقيلا وهاربا عليه رغما عنه. وفي الحقيقة انهم كانوا يريدون تقرير مصير الشعب اليمني و حكومته بدلا عنه. للاسف مضت ثلاث سنوات مريرة على العالم الاسلامي، ولكننا اليوم نستطيع القول بحزم ان القدرات العسكرية للجيش والشعب اليمني هي اقوى من السابق وانه في حال استمرار هذا الوضع سيتكبد السعوديون المزيد من الخسائر .

وردا على التصريحات المناوئة لايران من قبل المسؤولين الاماراتيين قال شمخاني : بعض الدول العربية تعتبر الامارات بلدا صغيرا تسوده حكومة زجاجية وضعيفة تحاول استعراض عضلاتها من خلال رصد الاموال الباهضة وتقديم الاتاوات للاخرين.

ولفت امين المجلس الاعلى للامن القومي الى ان سياسات دول مثل السعودية والامارات تزخر بالاخطاء الاستراتيجية والتكتيكية واضاف : ان اخطاءهم لا تقتصر على اليمن، بل اخطاوا بشأن قطر ايضا. دعموا صدام خلال عدوانه على ايران لاضعاف بلادنا، وصدام هذا هو الذي غزا الكويت وكبد الدول العربية ثمنا باهضا. ورغم ذلك فان ايران دعمت الكويت ابان الغزو الصدامي لها لانها تؤمن بعدم شرعية اي عدوان عسكري .

وقال الادميرال شمخاني : للاسف فان الثروة والجهل السياسي وانعدام الخبرة وحكم الشباب لهذه البلدان نتجت عنها انشقاقات واهدار للثروات وتحويل القضية الفلسطينية الى قضية ثانوية، فضلا عن القيام بدعم الممارسات الارهابية والعدوانية على بلد جار وحرف بوصلة العالم الاسلامي عن القضية الفلسطينية الى قضايا اخرى، وهذه خيانة واضحة لن يغفر لها التاريخ والشعوب العربية .

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*