شمخاني .. استفتاء كردستان بمثابة اغلاق كافة المنافذ الحدودية مع ايران

علي شمخاني

قال أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني الأميرال “علي شمخاني” أن انفصال إقليم كردستان عن العراق سيشكل نهاية للاتفاقات الأمنية والعسكرية مع هذا الإقليم؛ مشيرا إلى أن اجراء الاستفتاء في كردستان العراق بمثابة اغلاق كافة المنافذ الحدودية مع ايران.

قال أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني الأميرال “علي شمخاني” أن انفصال إقليم كردستان عن العراق سيشكل نهاية للاتفاقات الأمنية والعسكرية مع هذا الإقليم؛ مشيرا إلى أن اجراء الاستفتاء في كردستان العراق بمثابة اغلاق كافة المنافذ الحدودية مع ايران.

وبحسب موقع IFP الخبري ، قال شمخاني إن الاتفاقيات الأمنية والعسكرية ستلغى في حال أقدم إقليم كردستان عن الانفصال عن العراق؛ مضيفا : “إيران ستعمل ضمن إطار تأمين حدودها المشتركة، على إعادة نظرها في طريقة التعامل مع تواجد وتحركات العناصر الإرهابية في إقليم كردستان العراق المعادية للجمهورية الإسلامية الإيرانية وستقدم على خطوات مغايرة تماما عن الخطوات المتخذة سابقا”.

ولفت أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني إلى أن الفرصة لا تزال سانحة أمام مسؤولي كردستان العراق للاستجابة للمبادرات الخيّرة التي تهدف تأمين مصلحة الشعب الكردي ودولة العراق والحؤول دون إنشاء تيارات تهدد الأمن في المنطقة.

كما اكد ان اتفاقية المعابر مع العراق سوف تبقى قائمة، اشار المسؤول الايراني الى إمكانية إغلاق المنافذ الحدودية مع إقليم كردستان في حال انفصاله عن العراق.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*