زعيم انصار الله .. صواريخ اليمن ستصل إلى الرياض وما بعد الرياض

أكد قائد حركة أنصار الله عبد الملك الحوثي أن الصواريخ اليمنيّة ستصل الى الرياض وما بعد الرّياض.

واضافعبدالملك بدر الدين الحوثي قائد حركة انصار الله ان العدوان السعودي على اليمن اجندة اميركية واسرائيلية تنفذها قوى مفلسة في المنطقة، مشيرا الى ان اليمن بلد مستقل وله حرمته القانونية والإنسانية وهذا يفرض عليه مواجهة العدوان الأجنبي

وقال  السيد الحوثي مساء الجمعة في كلمة متلفزة بمناسبة الذكرى السنوية للشهيد: ان هذا العدوان هو عدوان اجنبي استغله البعض من الاغبياء والطامعين، معتبرا ان العدوان اجندة اميركية واسرائيلية تنفذها قوى مفلسة في المنطقة.

واضاف قائد انصار الله : قوى العدوان ارادت للشعب اليمني ان يكون كالعملاء الذين اشتراهم بالمال واستغفلهم بالخداع، لافتا ان من اهداف العدوان هو ان يسلب من الشعب حريته واستقلاله وارضه وثروته وكرامته ولم يرع حرمة لأي شي ، ولكن مهما حاولت ماكينته الاعلامية ان تخادع، فدماء الالاف من نسائنا واطفالنا تفضحهم.

واشار ان أميركا ومن خلفها “اسرائيل” وما معها من قوى شيطانية باركت العدوان السعودي على اليمن دون مبرر، والعدوان الذي تشرف عليه أميركا وتباركه تل ابيب تكون ماهيته معلومة للجميع وان من يعادي “اسرائيل” ومن لا يتفق مع سياسات اميركا يرى فيه النظام السعودي هدفا له.

واضاف : اليمن بلد مستقل وله حرمته القانونية والإنسانية وهذا يفرض عليه مواجهة العدوان الأجنبي.

واكد زعيم انصار الله ان العدوان جعل الإمارات والسعودية تخرجان من زمن النعمة إلى نفق مظلم من الأزمات الاقتصادية.

وكشف عن بدء الشعب اليمني تصنيع طائرات من دون طيار ستكون لها فاعلية كبيرة في التصدي للعدوان وقال :انه رغم الحصار المفروض على الشعب اليمني فهو يبني قدرات عسكرية على نحو مذهل.

وفي اشارة منه للمعدات الأمريكية قال الالاف من معدات الابرامز تحولت الى صيد سهل للمقاتل اليمني وكانها ارانب والولاعات لهم بالمرصاد وسيحرقها شعبنا بالولاعات وان الاباتشي المعروفة باهميتها تمكن من اسقاطها وتمكن من ضرب البارجات المدمرة واحراقها واذا كنا نألم مما دمروه فانهم بفضل الله يألمون واشد الالم وان القادم ان شاء الله اعظم في التنكيل بالعدو.

وقال الحوثي نحن نلحظ في هذا العدوان بقياس امكاناتهم وخبراتهم بقياس وضعنا الاقتصادي ، كانوا يحسبون ضمن هذه الحسابات انه سيحسمون امرهم خلال اسبوعين وتنوعت المسميات ايضا لديهم والعناوين من عاصفة الحزم الى اعدة الامل بسبب حساباتهم الخاطئة و هم يرون هذه المعركة صعبة ومكلفة وادخلتهم في حرج كبير وازمات كبيرة ومشاكل كبيرة.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*