دبلوماسي ايراني : الهجوم العسكري الأمريكي قد يشكّل آخر هزائم أمريكا في سوريا

قال السّفير الإيراني السّابق في سوريا “حسين شيخ الإسلام” إنّه من الممكن أن تصعّد أمريكا تحرّكاتها العسكريّة ضد سوريا، مشيرا إلى أنّه على الرّغم من الإجراءات الأمريكية التّخريبية فهذه الإجراءات لن تؤثّر على الواقع الميداني والسياسي؛ وقد تشكل آخر هزائم أمريكا في سوريا.

وبحسب موقع IFP الخبري نقلا عن وكالة تسنيم أشار السّفير الإيراني السّابق في سوريا حسين شيخ الإسلام إلى الأخبار حول إمكانية شن هجوم أمريكي على سوريا، وقال: “لقد بذل الامريكيّون جهودا خلال السنوات الماضية وأرادوا من خلالها أن يكونوا مؤثرين على الساحة السّورية لكن جهودهم باءت بالفشل؛ وبعد فشلهم في إسقاط الحكومة السورية، تقسيم سوريا وبعد هزائمهم في حلب وأخيرا في الغوطة الشرقية فإن كل الأبواب قد أغلقت بوجه أمريكا”.

ونوّه إلى أن سوريا تمر اليوم بمرحلة تثبيت حكومتها، ومحادثات سوتشي تستمر بحضور كافة الدول المؤثرة في سوريا وأضاف: ” من الممكن أن تصعّد أمريكا تحرّكاتها العسكريّة ضد سوريا، لكن على الرّغم من الإجراءات الأمريكية التّخريبية فهذه الإجراءات لن تؤثّر على الواقع الميداني والسياسي “.

وأكّد شيخ الإسلام على جهوزية الجيش السّوري لمواجهة أي تحرك عسكري أمريكي، وقال: “الأمريكيّون يعلمون أنهم لا يملكون الجرأة والشّجاعة اللازمة من أجل مواجهة القوات السورية والقوات الحليفة؛ والقوات التي ستطأ أرض سوريا ستخرج مقتولة، ولذا فإن أي إجراءات أمريكية محتملة لن تؤثّر مطلقا على الحسابات على الأرض في سوريا”.

واعتبر السّفير الإيراني السّابق في سوريا أن الهجوم العسكري الأمريكي قد يشكّل آخر هزائم أمريكا في سوريا، وقال: “يبدو أن الأمريكيين يريدون القول أنهم مؤثرون في سوريا عبر العمل العسكري لكن هذه المؤامرة لن تصل إلى أيّ نتيجة”.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*